كوغر: محاولات إيران لتسييس الحج وراءها أجندات طائفية

قال الشمري إن عقيدة إيران الطائفية راح ضحيتها الآلاف

قال الشمري إن عقيدة إيران الطائفية راح ضحيتها الآلاف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-05-2016 الساعة 20:07


استنكر مجلس العلاقات الخليجية الدولية (كوغر) ما يقوم به النظام الإيراني من محاولات تسييس فريضة وشعائر الحج، وتجييرها لطقوس تخفي وراءها أجندة سياسية وطائفية وعرقية لا تتوافق ومبادئ وقيم 96% من المسلمين.

وأكد المجلس حق السعودية في منع أي تسييس للحج، ومحافظتها على سلامة الحجاج من أي أعمال تضر وتهدد حياتهم.

من جانبه، قال رئيس مجلس العلاقات الخليجية الدولية "كوغر"، ورئيس الجمعية العربية للصحافة وحرية الإعلام "آرابرس"، الدكتور طارق بن خليفة آل شيخان الشمري، أن النظام الإيراني استهدف سلامة حجاج بيت الله الحرام منذ سنوات مضت، ويده ملطخة بالسواد في ارتكاب عمليات إرهابية استهدفت أرواح الحجاج، وفق عقيدة طائفية لا تتوافق مع العقيدة الإسلامية المتسامحة.

وأوضح الشمري أن تلك العقيدة الطائفية المقيتة التي يؤمن بها النظام الإيراني راح ضحيتها العديد من الحجاج الأبرياء، ما أثار حفيظة الدول الإسلامية على مر هذه السنوات، تمثل آخرها في بيان منظمة التعاون الإسلامي الأخير، الذي ندد بما تقوم به إيران من محاولات سياسية وطائفية لا تتفق أبداً مع شعائر الحج المعظمة لله.

وأكد الشمري أن من يقوم بعمليات قتل للعرب المسلمين في العراق، ومن يقوم بسحق المدن وقتل أهلها في سوريا، ومن يريد تسويق منطق العمالة والخيانة في لبنان واليمن، لا يمكن له أبداً أن يحترم شعائر الله ويعظمها ويبعدها عن التسييس، ولا يمكن لمثل هذا النظام أن يتعايش مع المسلمين ويعمل على وحدة الصف الإسلامي، ولا يمكن لهؤلاء أن ينتهجوا مبدأ الوحدة الإسلامية ووحدة صف المسلمين، كما قال.

وشدد على حق السعودية باتخاذ كل ما يلزم لحفظ شعائر الحج، من أي محاولات تسييس وطائفية تعمل على شق الوحدة الإسلامية، مؤكداً حق السعودية أيضاً بكل ما يلزم لحماية سلامة حجاج بيت الله الحرام من أي محاولة تستهدف أرواحهم وسلامتهم وعرقلة قيامهم بشعائرهم، من أي جهة كانت، سياسية أم دينية.

مكة المكرمة