كوهين: وفد سوداني سيزور تل أبيب قريباً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YVx5bz

كوهين: اتفاق التطبيع مع السودان كان تاريخياً

Linkedin
whatsapp
الأحد، 25-10-2020 الساعة 11:22

كشف وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين، عن زيارة قريبة لوفد سوداني إلى "تل أبيب"، مؤكداً أنه سيترأس وفداً إسرائيلياً لإجراء زيارة مشابهة للخرطوم، وذلك في إطار اتفاق تطبيع العلاقات بين السودان و"إسرائيل" الذي أعلن أخيراً.

وبحسب ما أوردت صحيفة "السوداني"، اليوم الأحد، قال إيلي كوهين إن وفداً سودانياً سيزور "تل أبيب" قريباً، وإنه سيتوجه لاحقاً إلى الخرطوم على رأس وفد إسرائيلي.

وأوضح: "سأزور الخرطوم بمعية وفد استثماري، أنا شخصياً سأترأس الوفد الإسرئيلي القادم للخرطوم بعد التوقيع الرسمي على اتفاق السلام بين إسرائيل والخرطوم".

وأضاف: "أود أن أقدم دعوة بشكل رسمي للحكومة السودانية لإرسال وفد سوداني إلى تل أبيب".

وأشار إلى أن قرار التطبيع بين السودان و"إسرائيل" كان قراراً جامعاً ومتفقاً عليه من أطراف الحكم في السودان، واصفاً الاتفاق بـ"التاريخي وسيسهم في تقوية العلاقة بين الخرطوم وتل أبيب".

ولفت النظر إلى أن "المناقشة الفعلية بشكل مباشر بين الخرطوم و"إسرائيل" بدأت بعد لقاء (رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان) عبد الفتاح البرهان وبنيامين نتنياهو في عنتيبي، وتبعتهُ سلسلة من اللقاءات بين وفدي الطرفين تحت رعاية أمريكية".

وذكر أن "آخر اللقاءات كانت الأسبوع الماضي، ونجح فيها الوفدان في كسر الحاجز والوصول لاتفاق سلام نص على تطبيع العلاقات الثنائية بين الطرفين".

وزاد: "إسرائيل لم تقدم وعوداً للسودان بمساعدات مالية حتى الآن، لكن المُتفق عليه تطبيع العلاقات على المستوى الدبلوماسي، وسيكون هناك تعاون أمني، وتبادل سلع تجارية واستثمارية بين البلدين".

ومساء أمس الجمعة، أعلن السودان و"إسرائيل" الاتفاق على تطبيع العلاقات، ليصبح السودان ثالث بلد عربي يقيم علاقات مع "إسرائيل" خلال شهرين بعد الإمارات والبحرين.

ويعيش السودان على وقع خلاف كبير بين طرفي الحكم من عسكريين ومدنيين بشأن تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال، في حين خرجت مظاهرات كبيرة في الخرطوم رفضاً لهذه الخطوة.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة