كيف تجسست إيران على مسؤولين إسرائيليين كبار؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gBxzqx

صحف عبرية: إيران اخترقت هاتفي زوجة ونجل نتنياهو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 19-03-2019 الساعة 10:17

كشفت القناة العبرية الثانية أن إيران حصلت على معلومات تم تسريبها من هاتف رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود باراك، إضافة إلى التنصت على هاتف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، من خلال هاتفي زوجته وابنه.

وذكرت القناة مساء أمس الاثنين، أن رئيس جهاز "الشاباك"، نداف أرغمان، أبلغ باراك شخصياً أنه تم اختراق هاتفه وحاسوبه، وأن جهات مختصة في الاختراق وصلت إلى هاتفه وحاسوبه وباعت محتوياتهما لإيران.

وأضافت القناة: إنه "لا توجد أي معلومات مسيئة وصلت إلى الإيرانيين، وإن عملية الاختراق لم تكن بسبب إهمال من باراك".

وفي غضون ذلك، تحدثت تقارير إعلامية عبرية عن أن إيران اخترقت هاتفي سارة نتنياهو، عقيلة رئيس الحكومة ونجله يائير، للتنصت على بنيامين نتنياهو في بيته.

وذكرت الصحافة العبرية، بحسب "تايم أوف إسرائيل"، أن الاختراق وقع قبل عدة أشهر، وبعد كشف الإسرائيليين إياه تم سد الثغرة والتعتيم على الأمر الذي شكَّل فضيحة مدوية للأمن السبراني الإسرائيلي.

وأضافت أنه لم يُعرف بعدُ ما هي المعلومات التي حصل عليها الإيرانيون من هذا التنصت إن كان قد حدث فعلاً، وهل الإيرانيون سيعترفون به أم لن يعترفوا به، في حين تلتزم إسرائيل الصمت.

وأنباء التنصت على نتنياهو جاءت بعد الكشف عن اختراق إيران هاتف بيني غانتس رئيس الأركان السابق والمرشح لرئاسة الحكومة في "إسرائيل".

وأفاد التلفزيون العبري، الأسبوع الماضي، بأن جهاز الأمن العام (الشاباك) يشتبه في أن إيران تمكنت من اختراق الهاتف المحمول لزعيم تحالف "الأزرق والأبيض".

وكان رئيس "الموساد" السابق، تمير باردو، قد أوضح أن قضية الكشف عن خرق إيراني لهاتف غانتس تمثل عملية تخريبية خلال الانتخابات.

مكة المكرمة