كيف تمكن الحوثيون من تصوير استهداف مطار أبوظبي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5xY8x

مشاهد مصورة عرضها الحوثيون لأول مطار لقصف المطار (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 21:45

بثت مليشيا الحوثي، اليوم الخميس، مقطع فيديو لأول مرة، قالت إنه يعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبوظبي الدولي، عام 2018، بطائرة مسيرة، وهو ما نفته الإمارات آنذاك.

وذكرت قناة "المسيرة" التابعة للحوثي أن الطائرة التي استُعملت في الهجوم على المطار يطلق عليها اسم "صماد 3"، واستهدفت محطة المسافرين رقم واحد.

وأوضح الناطق العسكري باسم الجماعة الحوثية أنه تم الحصول على الصور من مصادر خاصة داخل المطار، لكنه لم يسمّها، مشيراً إلى صور لعمليات أخرى ستُكشف لاحقاً.

وفي يوليو الماضي، أعلنت جماعة الحوثي أن طائرة مسيّرة من طراز "صماد 3" قطعت مسافة 1500 كيلومتر حتى وصلت إلى مطار أبوظبي واستهدفته بثلاث غارات.

لكن في المقابل نفى مسؤول إماراتي تعرض المطار للقصف، وقال لوكالة "رويترز" آنذاك: إن "العمليات في المطار تسير بشكل طبيعي".

وذكر مطار أبوظبي في تغريدة: "تؤكد مطارات أبوظبي وقوع حادثة في مطار أبوظبي الدولي تسببت بها مركبة لنقل الإمدادات في ساحة المطار التابعة لمبنى المسافرين رقم 1".

ولم تكن هذه المرة الأولى؛ إذ ذكرت قناة "المسيرة" أن سلاح الجو التابع للجماعة شنّ، في سبتمبر الماضي، سلسلة غارات على مطار دبي الدولي باستخدام طائرة مسيرة.

كما سبق للحوثيين أن استهدفوا مطار دبي، يوم 27 أغسطس 2018، رداً على ما وصفوها بـ"جرائم العدوان"، في إشارة إلى الحرب التي يشنها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن.

ويأتي نشر الحوثيين صوراً لاستهداف مطار أبوظبي في وقت أعلنت فيه الجماعة تنفيذ هجوم ثالث في أقل من 48 ساعة بطائرة مسيرة على مطار نجران جنوبي السعودية.

وجرى في الهجوم استهداف منظومة صواريخ الباتريوت المضادة للصواريخ والقاعدة الجوية في المنطقة.

مكة المكرمة