كينيا تحقق مع سفير إيران.. والسبب "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8Ko5J

اعتقلت أجهزة الأمن الكينية مواطنين كينيين بتهمة الاحتيال على السفير الإيراني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 25-02-2019 الساعة 13:34

كشفت وسائل إعلام أن السلطات الكينية تحقق مع السفير الإيراني في نيروبي، هادي فرج وند؛ بشأن محاولة تهريب إيرانيَّيْن اثنين معتقلَيْن هناك؛ بتهمة تتعلق بالإرهاب.

وذكرت مصادر في الشرطة الكينية، بحسب قناة "روسيا اليوم"، أن السفير الإيراني في كينيا كان يبحث عن اتصالات رفيعة المستوى مع شخصيات حكومية كينية لمساعدته في تأمين إطلاق سراح الإيرانيين؛ أحمد أبو الفتحي محمد، وسيد منصور موسوي، وتهريبهما خارج كينيا.

ويُشتبه في أن الشخصين عضوان في فيلق القدس، الذي يُعد وحدة النخبة في الحرس الثوري الإيراني.

وكانت أجهزة الأمن الكينية اعتقلت، يوم الجمعة الماضي، مواطنَيْن كينيَّيْن بتهمة الاحتيال على السفير الإيراني بمبلغ غير محدد، بعد أن قدّما نفسيهما على أنهما مسؤولان بارزان في وزارة الداخلية الكينية، وأوهما الدبلوماسي الإيراني أن بإمكانهما تأمين إطلاق سراح المعتقلَيْن الإيرانيَّيْن.

وفي الشأن ذاته ادّعت وسائل إعلام عبرية بأن السفير الإيراني لدى كينيا اعتُقل، نهاية الأسبوع الماضي؛ للاشتباه في محاولته دفع رشوة لموظفين محليين للإفراج عن مواطنين إيرانيين أُدينا بالتخطيط لتنفيذ اعتداء إرهابي ضد أهداف إسرائيلية في كينيا.

وكشفت وسائل الإعلام العبرية أيضاً بأن السلطات الكينية اعتقلت الإيرانيين بعد أن تلقت معلومات من دولة "صديقة"، مضيفة أن حكماً صدر ضدهما بالسجن لمدة 15 عاماً.

مكة المكرمة