لأول مرة.. غارة عراقية تستهدف "داعش" في سوريا

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-02-2017 الساعة 15:30


أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الجمعة، أن القوات الجوية العراقية نفذت ضربات جوية ضد مواقع تنظيم الدولة في سوريا، بناء على أوامره لملاحقة "الإرهاب".

وذكر مصدر مقرب من وزارة الخارجية السورية الجمعة أن الغارة التي شنها العراق ضد تنظيم "داعش" داخل سوريا تمت "بالتنسيق الكامل" مع حكومة دمشق، ولم يذكر المصدر الذي كان يتحدث لرويترز أي تفاصيل.

في حين قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الجمعة إن الولايات المتحدة زودت العراق بمعلومات مخابرات للقيام بالغارات الجوية التي نفذها الطيران العراقي داخل سوريا رداً على هجمات تفجيرية وقعت في الآونة الأخيرة في بغداد.

وقال العبادي في بيان: "وجهنا أوامرنا لقيادة القوة الجوية بضرب مواقع الإرهاب الداعشي في حصيبة وكذلك في البوكمال داخل الأراضي السورية، والتي كانت مسؤولة عن التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد"، مشيراً إلى أن العملية نفذت "بنجاح باهر"، بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت قيادة العمليات المشتركة، قد قالت في بيان لها الجمعة: "شهدت بغداد قبل فترة عمليات إرهابية من خلال تفجير عجلات مفخخة في معارض البياع والحبيبية، وكما عهدتم أبناءكم استنفروا الجهد في قيادة العمليات والأجهزة الاستخبارية للوصول إلى الجناة الذين خططوا ونفذوا هذه العمليات الإرهابية، وبعد أيام من العمل الدقيق تم التوصل إليهم وتحديد أماكنهم".

اقرأ أيضاً :

القوات العراقية تؤكد استعادة معسكر استراتيجي ومطار الموصل

وأضافت: "في صباح اليوم (الجمعة) انقض أبطال القوة الجوية العراقية بطائرات "إف 16" على أهداف العدو الإرهابي في مناطق حصيبة والبوكمال داخل الأراضي السورية، وتم تدمير أوكار عصابات داعش ومقراته بشكل كامل، وستبقى الضربات العراقية قادرة على أن تصل إلى كل أماكن تواجدهم".

والأحد الماضي، انطلقت عمليات تحرير الجانب الغربي للموصل من سيطرة تنظيم الدولة، وهو أصغر من جانبها الشرقي من حيث المساحة (40% من إجمالي مساحة الموصل)، لكن كثافته السكانية أكبر. وتقدر الأمم المتحدة قاطني هذا الجانب بنحو 800 ألف نسمة.

وانطلقت الحملة الرئيسية لتحرير الموصل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لكنها توقفت قبل شهر، بعد أن أكملت القوات العراقية استعادة كامل السيطرة على النصف الشرقي للمدينة.

مكة المكرمة