لأول مرة منذ تعيينه.. رئيس الوزراء اليمني يصل عدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6nxDa7

معين سعيد، رئيس الوزراء اليمني الجديد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-10-2018 الساعة 13:14

وصل رئيس الوزراء اليمني الجديد، معين عبد الملك سعيد، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة اليمنية المؤقتة عدن قادماً من السعودية، بحسب مصدر حكومي.

وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها سعيد إلى عدن، منذ تعيينه في 15 أكتوبر الجاري، خلفاً لأحمد بن دغر، وأدائه اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية، عبد ربه منصور هادي، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، للأناضول، إن عودة الحكومة اليمنية إلى عدن تأتي بعد اتفاقها مع قيادة التحالف على دعم وجودها في المدينة وتثبيته، لممارسة نشاطاتها في إدارة المحافظات الخاضعة للشرعية.

وأضاف أن سعيد قدم برفقة عدد من أعضاء حكومته للعمل من داخل العاصمة المؤقتة؛ "ليكون قريباً من المواطنين في المحافظات المحرّرة، وبما يمكّنها من أداء واجباتها على أرض الواقع".

وعقب وصوله إلى عدن قال سعيد: "إن الحكومة تواجه صعوبات كبيرة جراء انهيار الوضعين الاقتصادي والإنساني، حيث بات نصف المواطنين في فقر مدقع، في حين تتّسع دائرة الجوع لتشمل الآلاف".

وأضاف في تصريح لوكالة "سبأ" اليمنية الرسمية: إن "أولويات الحكومة تتمثل في الإصلاحات الاقتصادية والخدمية، وإعادة الإعمار، وإصلاح البنية التحتية، وتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة".

وتعهّد رئيس الحكومة الجديد بإصلاح الخلل الموجود في مؤسسات الدولة، وضبط الإيرادات والنفقات في المرحلة القادمة.

وتنتظر حكومة سعيد مهام جسيمة؛ تتمثّل في انتشال الاقتصاد اليمني، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، وكذلك وقف تدهور سعر العملة المحلية، فضلاً عن ملفات الإعمار، وضحايا الحرب، والمرتبات المتوقّفة منذ أشهر في بعض القطاعات.

وإلى جانب الملف الاقتصادي فإن الهاجس الأمني عقبة كؤود تنتظر الحكومة الشرعية، خصوصاً أن جهات عديدة غير خاضعة لها هي من تتصدّر المشهد الأمني في المدينة؛ كقوات "الحزام الأمني" المدعومة إماراتياً.

وتنتشر هذه القوات، التي أُنشئت منتصف يوليو 2015، في عدن والمحافظات المحيطة بها.

مكة المكرمة