لافروف يكشف عن خطة "الخطوة خطوة" للسيطرة على إدلب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gKJAPY

لافروف: الجيش سيضع خطته وفقاً لمتطلبات القانون الدولي الإنساني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-02-2019 الساعة 17:45

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن قادة روسيا وتركيا وإيران اتفقوا خلال لقائهم في سوتشي على إطلاق آلية "الخطوة خطوة"، لاستعادة إدلب شمالي سوريا من التنظيمات "الإرهابية".

وقال لافروف أثناء مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن اليوم السبت: إن "الاتفاق يقضي بشروع العسكريين الروس والأتراك في العمل على تحديد مناطق داخل نطاق وقف التصعيد في إدلب، لتسيير دوريات مشتركة هناك، بعد تعثر تنفيذ اتفاق سبتمبر بين موسكو وأنقرة حول إدلب" بحسب موقع "روسيا اليوم".

وقال لافروف: إنه "لا يمكن الصبر إلى ما لا نهاية على وجود الإرهابيين في إدلب"، مشيراً إلى أن "تحديد كيفية تحرير إدلب منهم مسؤولية العسكريين"، بحسب تعبيره.

وأضاف: "بالتأكيد سنفعل ذلك بطريقة مختلفة عن الطريقة التي تمت بها تصفية الإرهابيين في الرقة، حيث لا تزال جثث المدنيين والألغام منثورة في الشوارع"، مبيناً أن "الجيش سيضع خطته وفقاً لمتطلبات القانون الدولي الإنساني".

وفي وقت سابق من اليوم، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغانإمكانية مشاركة بلاده في عمليات عسكرية مشتركة مع روسيا لمكافحة "الإرهابيين" في إدلب شمالي سوريا.

وأضاف: "يتم اتخاذ الإجراءات الحالية من أجل راحة وسعادة وازدهار السكان في إدلب، والأمر الأهم بالنسبة إلينا هو سلامة الناس هناك".

واعتبر الرئيس التركي أن آمال التوصل إلى حل سياسي للصراع السوري "باتت الآن أقوى من أي وقت مضى".

كما اعتبر قادة كل من روسيا وتركيا وإيران خلال القمة أن قرار انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية "سيعزز الأمن والاستقرار" في البلاد.

واتفق الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني، على تنسيق الجهود لإحلال الأمن والاستقرار في مناطق شمالي شرقي سوريا، وعلى الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وعودة اللاجئين، والالتزام بمسار أستانة لحل الأزمة.

مكة المكرمة