لا محامي ولا عائلة.. المرض يرافق الحوالي بجلسات محاكمته

الكشف عن أسرار محاكمة الحوالي..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7X7xqp

الأمن السعودي اعتقل الحوالي في يوليو 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 27-09-2019 الساعة 11:39

 كشف حساب "معتقلي الرأي" أن السلطات السعودية عقدت جلسات محاكمة للشيخ المعتقل سفر الحوالي، ورفضت السماح لأحد أقاربه بمرافقته.

وأضاف الحساب، المعنيُّ بمتابعة أخبار المعتقلين في السعودية وتوثيق الانتهاكات ضدهم، في تغريدة له على منصة "تويتر"، اليوم الجمعة، أن المحكمة الجزائية المتخصصة عقدت أكثر من جلسة خلال الأسبوع الماضي للشيخ الحوالي.

وأوضح أن السلطات السعودية أرغمته على حضور الجلسات وحده بلا مرافق من العائلة رغم مرضه الشديد.

كما أكد أن المحكمة الجزائرية المتخصصة بالمملكة رفضت أيضاً السماح له بتوكيل محامٍ.

وكانت السعودية ألغت، في 19 فبراير الماضي، أول جلسة محاكمة للشيخ "الحوالي"، و7 من أقاربه، بعد 5 أيام من تحديد الجلسة.

واعتقل الأمن السعودي، في يوليو 2018، الحوالي؛ بعد أن نشر كتابه الأخير "المسلمون والحضارة الغربية" الذي يتكون من 3 آلاف صفحة، وهو ما زال نسخة أوّلية لم تُطبع بعد، انتقد فيه إنفاق السعودية الباهظ على استقبال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الرياض منتصف 2017.

الكتاب تضمَّن نصائح للعلماء والدعاة والعائلة الحاكمة، ومنها قوله: إن "السياسة الحكيمة تقتضي الوقوف مع القوة الصاعدة التي لها مستقبل، وليس القوة الآخذة في الأفول، وكل ناظر في أحوال العالم يقول إن المستقبل للإسلام، وإن أمريكا آخذة في الأفول والتراجع".

وشهدت المملكة، خلال العام الماضي، اعتقال المئات من النشطاء والحقوقيين، الذين حاولوا -فيما يبدو- التعبير عن رأيهم الذي يعارض ما تشهده السعودية من تغييرات، وسط مطالبات حقوقية بالكشف عن مصيرهم وتوفير العدالة لهم.

مكة المكرمة