لبنان.. سعد الحريري الأقرب لتشكيل الحكومة المقبلة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4k7Wyv

سعد الحريري رئيس الحكومة المستقيل

Linkedin
whatsapp
الأحد، 15-12-2019 الساعة 20:33

كشف نائب في البرلمان اللبناني عن كتلة رئيس مجلس النواب نبيه بري، عن أن رئيس حكومة تصريف الأعمال، سعد الحريري، هو الأقرب حتى الآن لتشكيل الحكومة المقبلة، وسط أزمة كبيرة تشهدها البلاد.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن عضو كتلة "التنمية والتحرير"، النائب محمد نصر الله، اليوم الأحد، قوله: إن "الأجواء تدل على أن اسم الحريري هو الأكثر تقدماً والأبرز، وهو حتى الآن الاسم الوحيد المطروح، وخلال الساعات القادمة ستجتمع الكتل النيابية وسيكون لها قرار في هذا الخصوص".

وأضاف أن "الحريري حتى الآن هو الاسم الألمع في الاستشارات"، مضيفاً: "لم نتخذ حتى اللحظة القرار النهائي، والاثنين هناك اجتماع لكتلتنا لاتخاذ القرار النهائي والمناسب".

وشدد على أن "الكتلة على تنسيق كامل مع (جماعة) حزب الله في الملف الحكومي".

و"حزب الله" وحركة "أمل" شريكان في حكومة "الحريري"، التي تحولت إلى حكومة تصريف أعمال.

كما نقلت الوكالة عن شارل جبور، رئيس جهاز الإعلام في حزب "القوات اللبنانية" قوله: "لا أمر محسوماً حتى الساعة، وبعد زيارة مستشار الحريري لرئيس حزب القوات، السبت، سيُعقد اجتماع للإدلاء بالموقف النهائي".

وأضاف جبور أن "موضوع تسمية الحريري سيخضع لنقاش، ووفقاً لهذا النقاش يصدر الموقف المناسب".

وتُجرى في قصر بعبدا الرئاسي بالعاصمة بيروت، غداً الاثنين، استشارات نيابية ملزمة لتسمية رئيس للوزراء.

وقدمت حكومة الحريري استقالتها في 29 أكتوبر الماضي؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية مستمرة منذ السابع عشر من ذلك الشهر.

وعاد اسم الحريري إلى الواجهة مجدداً بعد أن اعتذر في وقت سابق عن عدم الترشح لتشكيل الحكومة، في ظل إصراره على تشكيل حكومة تكنوقراط، تلبية لمطالب المحتجين.

ويطالب المحتجون بحكومة تكنوقراط قادرة على معالجة الوضعين السياسي والاقتصادي، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

كما يطالب المحتجون بانتخابات نيابية مبكرة، واستعادة الأموال المنهوبة، ورحيل ومحاسبة بقية مكونات الطبقة الحاكمة، التي يتهمونها بالفساد والافتقار للكفاءة.

مكة المكرمة