لتعزيز التعاون.. سلطان عُمان يتوجه إلى قطر غداً الاثنين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zrwoqj

سلطان عُمان هيثم بن طارق وأمير قطر

Linkedin
whatsapp
السبت، 20-11-2021 الساعة 16:16

وقت التحديث:

الأحد، 21-11-2021 الساعة 14:54

ما الذي ستتناوله الزيارة؟

أوجه التعاون المختلفة بين البلدين، والفرص الممكنة لتعزيزها، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ما آخر الاتصالات بين الجانبين؟

تسلم أمير قطر في 7 نوفمبر الجاري، رسالة من سلطان عُمان.

يستقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، غداً الاثنين، سلطان عُمان هيثم بن طارق، الذي يصل إلى الدوحة، في زيارة دولة تستغرق يومين.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء القطرية "قنا"، اليوم الأحد، سيبحث أمير قطر وسلطان عُمان بالديوان الأميري سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق تنميتها وتطويرها، بما يحقق مصالح وطموحات الشعبين، إضافة إلى مناقشة آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وأمس السبت، أعلنت كالة الأنباء العُمانية، أن سلطان عُمان هيثم بن طارق، سيتوجه إلى العاصمة القطرية الدوحة، بعد غدٍ الاثنين.

وقالت الوكالة، إن السلطان هيثم سيتوجه إلى الدوحة بناءً على دعوة وجهها له أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكرت أن الزيارة ستتناول أوجه التعاون المختلفة بين البلدين، والفرص الممكنة لتعزيزها، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

وأوضحت أن هذه الزيارة تأتي تحقيقاً "للغايات المرتجاة للبلدين وتطلعاتهما، ووصولاً لنتائج مثمرة تخدم مصالحهما المشتركة وتكفل لأبنائهما مزيداً من النماء والرخاء والاستقرار في الحاضر والمستقبل".

وكان أمير قطر تسلَّم في الـ7 من نوفمبر الجاري، رسالة خطية من سلطان عُمان تناولت العلاقات الثنائية وأبرز المستجدات الإقليمية.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن الرسالة تتعلق بـ"العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها".

كما تضمنت الرسالة "أبرز القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك"، وفق "قنا".

وهذه ثاني زيارة خارجية لسلطان عُمان منذ توليه الحكم مطلع عام 2020، حيث سبق أن زار السعودية في يوليو الماضي.

وترتبط الدوحة ومسقط بعلاقات وثيقة على الصعد كافة، ففي 3 أكتوبر الماضي، أجرى أمير قطر اتصالاً هاتفياً مع سلطان عُمان؛ للإعراب عن التضامن من جرّاء تداعيات إعصار "شاهين" الذي ضرب السلطنة، آنذاك، وخلَّف عدداً من القتلى والجرحى.

كما زار قائد البحرية السلطانية العُمانية اللواء الركن بحري سيف بن نصر الرحبي، ووفد عسكري مرافق له، العاصمة القطرية الدوحة، نهاية الشهر الماضي، وأجرى مباحثات مع مسؤولين عسكريين قطريين.

مكة المكرمة