لحظة استهداف مركبة عسكرية إسرائيلية.. ما قصة القطار؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G8EZpj

لقطة من الفيديو الذي نشرته كتائب القسام (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-05-2019 الساعة 19:59

أظهر مقطع فيديو مصور، اليوم الأحد، لحظة استهداف المقاومة الفلسطينية لمركبة عسكرية إسرائيلية شمالي قطاع غزة، بصاروخ موجه من طراز "كورنيت".

ونشر موقع "كتائب القسام" الذراع المسلحة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مقطع الفيديو، مؤرخاً بتاريخ اليوم، وأظهر مناطق داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة المحاذية لغزة.

وفي بداية المقطع ظهر قطار بدا أنه في مرمى صاروخ المقاومة، لكنه استهدف مركبة عسكرية كانت قريبة من مركبات مدنية تعود لمستوطنين إسرائيليين.

ودفعت هذه المشاهد محللين ونشطاء فلسطينيين إلى تركيز الاهتمام على القطار الذي كان في مرمى صاروخ المقاومة، فيما ذهب آخرون إلى اعتبار ذلك رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي.

وعلق أحد النشطاء في إحدى مجموعات تناقل الأخبار، بالقول: "ما يحمله القطار الأحمر في الفيديو أكثر بكثير من استهداف السيارة العسكرية.. عسكرياً وأخلاقياً، وأبعد من ذلك".

لكن لا بد من الإشارة إلى أن المقاومة في غزة لم تعتد على استهداف مستوطنين إسرائيليين، على الرغم من استمرار الاحتلال بقصف منازل المواطنين العزّل في القطاع.

وقصفت المقاتلات الحربية الإسرائيلية خلال الساعات القليلة الماضية نحو 8 عمارات سكنية في أنحاء متفرقة من محافظات غزة الخمس، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات.

وفي سياق متصل، ذكرت القناة 12 العبرية أن "طائرة تابعة لحماس حاولت قصف قذيفة صاروخية على مركبة مدرعة تابعة للجيش الإسرائيلي لكنها أخطأت الهدف"، معقبةً: "هذا أول هجوم صاروخي من الجو من غزة".

ويشهد قطاع غزة، منذ أمس، تصعيداً عسكرياً، حيث شن الجيش الإسرائيلي غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة رشقات من الصواريخ تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأسفرت الغارات عن استشهاد ما لا يقل عن 18 فلسطينياً، وإصابة 146 شخصاً، في مقابل مقتل 3 إسرائيليين جراء صواريخ المقاومة، مع الإشارة إلى أن التصعيد ما زال مستمراً.

مكة المكرمة