لقاء "دافئ" يجمع نتنياهو والجبير اليوم في وارسو

قال إن أجواء علاقات "إسرائيل" خلال المؤتمر "دافئة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 14-02-2019 الساعة 11:40

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إنه سيلتقي وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الخميس، خلال اجتماعات مؤتمر وارسو للشرق الأوسط.

وفي رده على سؤال الصحفيين بشأن ما إذا كان سيلتقي الوفد السعودي خلال تلك الاجتماعات، أجاب نتنياهو: "نعم".

وأوضح أن لقاء وارسو "لقاء علني مع ممثلين عن دول عربية بارزة تجلس مع إسرائيل من أجل دفع المصلحة المشتركة قدماً؛ وهي عبارة عن محاربة إيران"، مضيفاً: "ما نفعله هو إبعاد إيران عن سوريا".

وتابع نتنياهو قائلاً: "الطقس في وارسو بارد حالياً، ولكن العلاقات الخارجية الإسرائيلية تشهد دفئاً كبيراً".

من جهته علق نتنياهو على جلوسه إلى جانب وزير الخارجية اليمني خالد اليماني في مؤتمر " السلام والأمن في الشرق الأوسط" في العاصمة البولندية وارسو، اليوم الخميس، بعبارة: "نصنع التاريخ".

ونشر نتنياهو على حسابه في "تويتر" خبراً يتضمن صورة له إلى جانب اليماني وكتب فوقها بالعبرية: "نصنع التاريخ".

وتأمل الولايات المتحدة أن يؤدي مؤتمر وارسو إلى زيادة الضغط على إيران، برغم مخاوف دول أوروبية كبرى من زيادة التوتر مع طهران.

ويشارك في المؤتمر ممثلون عن عشرات الدول، بينها دول عربية مثل البحرين، والسعودية، والمغرب، والإمارات، بالتوازي مع حضور عدد من الدول الأوروبية بمستوى تمثيلي أدنى من وزير خارجيتها، للمشاركة في أعمال المؤتمر.

يشار إلى أن العلاقات بين السعودية و"إسرائيل" شهدت تقدماً ملحوظاً منذ تولي بن سلمان ولاية العهد عام 2017، وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" كشفت في ديسمبر الماضي، أنه وجَّه كُتاباً وصحفيين لتهيئة الرأي العام لعلاقة سلام وتطبيع كامل مع دولة الاحتلال.

ورسمياً ترتبط "إسرائيل" بعلاقات دبلوماسية مع الأردن ومصر فقط، وكانت تحرص دائماً على إخفاء أسماء الدول العربية التي تُقيم علاقات سياسية واقتصادية أو أمنية معها؛ خوفاً من المواقف الشعبية الغاضبة، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أكد عدة مرات مؤخراً وجود نية حقيقية من دول عربية (لم يسمها) للدخول بعلاقات رسمية ومكشوفة مع دولة الاحتلال.

مكة المكرمة