لقاء قريب بين أردوغان وترامب.. وتركيا تستعد لعقوبات أمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6QeB52

أردوغان وجه دعوة لترامب لزيارة تركيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-05-2019 الساعة 10:59

كشف مسؤول تركي بارز، أمس الأربعاء، أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب قد يعقدان قريباً اجتماعاً إما في تركيا وإما على هامش قمة مجموعة العشرين باليابان الشهر المقبل.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، أن أردوغان دعا ترامب لزيارة تركيا، وأن هناك "مؤشرات إيجابية" على أن الرئيس الأمريكي سيقبل الدعوة.

وأضاف: "نحن نعمل على تحديد موعدٍ الآن.. هناك بعض المؤشرات الإيجابية، لكن الوقت لم يُحدَّد بعد. قد يجتمعان، على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان أيضاً".

عقوبات محتملة

في سياق متصل، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن تركيا تستعد لعقوبات أمريكية محتملة، بسبب صفقة شراء أنظمة الدفاع الروسية "إس-400"، رغم قوله: إنه يلمس "تحسناً ما في المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن شراء المقاتلات الأمريكية إف-35".

وقال أكار للصحفيين في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، "إن تركيا تنفذ التزاماتها في مشروع إف-35، وإن أنقرة تتوقع أن يستمر البرنامج كما هو مخطط له". وأضاف: "إن شراء أنظمة إس-400 لا يهدف إلا إلى تلبية احتياجات تركيا الدفاعية ولا يمثل تهديداً".

وتابع: "في محادثاتنا مع الولايات المتحدة نرى تخفيفاً عاماً وتقارباً في قضايا بينها شرقي الفرات، وإف-35 وباتريوت".

وفي واشنطن قالت مورغان أورتاجوس المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن موقف بلادها من منظومة "إس-400" لم يتغير.

وأضافت للصحفيين أمس الأربعاء: "عازمون تماماً على الانخراط معهم، ونواصل التعامل فيما يتعلق بمخاوفنا من هذا الاستحواذ، لكن ستكون هناك تداعيات حقيقية بالفعل وسلبية جداً إذا حدث ذلك".

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، في الآونة الأخيرة، توتراً كبيراً، يرجع في المقام الأول إلى عزم أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية "إس-400"، التي تقول واشنطن إنها لا تتوافق مع شبكة دفاع حلف شمال الأطلسي، وستشكل تهديداً للطائرات المقاتلة "إف-35" الأمريكية التي تعتزم أنقرة شراءها أيضاً.

وحذَّر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ تركيا من أنها ستواجه عقوبات في حال شرائها منظومة "إس-400"، بموجب تشريع يدعو إلى فرض عقوبات على الدول التي تحصل على معدات عسكرية من روسيا. وتقول أنقرة بصفتها عضوة في حلف شمال الأطلسي، إنها لا تشكل أي تهديد للولايات المتحدة، ويجب ألا تُفرَض عليها عقوبات.

مكة المكرمة