للمرة الأولى.. سيف الإسلام القذافي مطلوب قضائياً في لبنان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zBD38n

سيف الإسلام ابن الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-07-2019 الساعة 09:41

أصدر المحقق العدلي اللبناني، القاضي زاهر حمادة، مذكرات توقيف غيابية بحق 10 متهمين ليبيين في قضية اختفاء رجل الدين الشيعي موسى الصدر، بينهم للمرة الأولى سيف الإسلام ابن الرئيس الليبي المخلوع معمر القذافي.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام ببيروت مساء الثلاثاء، إن أبرز المطلوب توقيفهم هم "سيف الإسلام معمر القذافي وعبد الله السنوسي وأحمد رمضان الاصبيعي"، دون أن تذكر أسماء السبعة الآخرين.

وكانت ليبيا قررت إلغاء مشاركتها في القمة الاقتصادية العربية في يناير الماضي بعدما أهان بعض العناصر من حركة "أمل"، التي يتزعمها رئيس المجلس النيابي اللبناني نبيه بري، العلم الليبي واتهموا بالإساءة إلى الشعب الليبي.

وتحمِّل الطائفة الشيعية في لبنان القذافي مسؤولية اختفاء موسى الصدر، الذي شوهد للمرة الأخيرة في ليبيا في 31 أغسطس 1978 بعدما وصلها بدعوة رسمية في 25 أغسطس مع رفيقيه. لكن النظام الليبي السابق نفى هذه التهمة، مؤكداً أن الثلاثة غادروا طرابلس إلى إيطاليا. ونفت الأخيرة دخولهم أراضيها.

ولاحقاً أصدر القضاء اللبناني مذكرة توقيف بحق معمر القذافي والرجل الثاني في النظام عبد السلام جلود وعدد من المسؤولين الآخرين، على ذمة قضية "خطف" موسى الصدر.

كما أصدر مذكرة توقيف غيابية في 2017 بحق أحد قادة انقلاب سبتمبر، رئيس المخابرات ووزيرالخارجية الليبي السابق أثناء حكم القذافي، موسى كوسا، لاتهامه بالمشارَكة في عملية خطف موسى الصدر.

وجرى خطف نجل القذافي هانيبال في ديسمبر 2015، الذي كان يقيم في سوريا، من قبل مسلحين موالين لحركة "أمل" الشيعية على خلفية واقعة اختفاء موسى الصدر؛ قبل أن تفرج عنه في منطقة البقاع شرق لبنان، وظهر في "شريط فيديو" وهو متورم العينين ومطالباً كل من لديه أدلة حول قضية الصدر بـ"تقديمها فوراً ومن دون تلكؤ وتأخير".

مكة المكرمة