ليبيا: أبوظبي تحولت إلى منصة إعلامية "لمليشيات إرهابية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjRQZr

المؤتمر الصحفي للناطق باسم قوات حفتر أحمد المسماري بأبوظبي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 08-09-2019 الساعة 21:59

اتهمت ليبيا، الأحد، الإمارات بالضلوع في تأجيج الحرب في البلاد، بسماحها بعقد مؤتمر صحفي في العاصمة أبوظبي للناطق الرسمي باسم قوات اللواء خليفة حفتر غير المعترف بها.

واستنكر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، سماح الإمارات لأحمد المسماري، المتحدث باسم حفتر، بعقد مؤتمر لديها، ووصف الأمر بأنه "موقف عدائي".

وقال: "إن هذا الموقف يدل على أن الإمارات سمحت بأن تكون عاصمتها منصة إعلامية للمليشيات المعتدية على طرابلس".

وأكد البيان أن هذا التصرف الذي وصفه بالمدان "يعتبر خرقاً صارخاً لقرار مجلس الأمن، ودعماً للمعتدي، وإشارة إلى الاستمرار في ارتكاب جرائم الحرب".

وأوضح المجلس أنه كان يتوقع "أن تراجع الدول الداعمة لحفتر مواقفها، وتعمل على حقن الدماء، وتتخذ مواقف من شأنها الحفاظ على استقرار ليبيا".

كما أكد استمراره في دحر حفتر الذي وصفه بالمعتدي، وحمّل من يسانده المسؤولية القانونية.

وكان الناطق باسم قوات حفتر عقد مؤتمراً صحفياً في أبوظبي، تحدث فيه عن تطورات الهجوم على العاصمة الليبية طرابلس، وقال إن قواته قررت التوجه إليها "لاجتثاث" من وصفهم بـ"الإرهابيين".

وأضاف المسماري أن لدى قوات حفتر خريطة طريق لما بعد السيطرة على طرابلس، تتمثل في إجراء حوار وطني والخروج بوثيقة دستورية.

وتدور في العاصمة الليبية ومحيطها، منذ الرابع من أبريل الماضي، معارك متواصلة بين قوات اللواء المتمرد خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى، حسب منظمة الصحة العالمية، فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بعشرات الآلاف يفرون من ديارهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

مكة المكرمة