ليبيا.. الطيران الإماراتي يواصل شن هجماته في طرابلس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4kBywe

شن طيران إمارتي مسير ضربات جوية استهدفت مقر الكلية الجوية بمصراتة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-12-2019 الساعة 08:47

أعلنت قوات الحكومة الليبية، مساء أمس الأحد، شن طيران إمارتي مسير ضربات جوية استهدفت مقر الكلية الجوية بمصراتة، شرقي طرابلس.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق، إن طائرات إمارتية مسيرة استهدف الكلية الجوية بمصراتة بضربتين.

وأضاف المجعي أن القصف الجوي استهدف مخازن قديمة بالكلية، دون تسجيل أي خسائر بشرية، مشيراً إلى أنه تم التعامل مع الطيران المسير عن طريق المضادات الأرضية وإجبارها على مغادرة أجواء المدينة.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان مصراتة حالة النفير ووضع كل ثقلها وإمكانياتها تحت تصرف الدولة من أجل معركة الحسم في العاصمة الليبية.

وشددت مصراتة، في بيان لها، على عملها بغية "استئصال شأفة الطغيان والاستبداد ونصرة إرادة الشعب ورد كيد المتربصين بليبيا الساعين للهيمنة على قرارها وثروتها"، في إشارة إلى قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ودعت مصراتة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، المعترف بها دولياً، إلى استغلال كل هذه الفرص والإمكانيات في معركة الحسم وتسخير كافة إمكانيات القطاعات الحكومية في الدولة لتحقيق هذه الغاية.

والخميس، وبعد 8 أشهر من فشل قواته في اقتحام العاصمة الليبية، زعم حفتر بدء "المعركة الحاسمة" للتقدم نحو قلب طرابلس.

وسبق لحفتر أن أصدر إعلانات مماثلة أكثر من مرة، دون أن يتحقق ما وعد به، وعندما بدأ الهجوم على طرابلس، في 4 أبريل الماضي، زعمت قواته أنها ستسيطر على العاصمة في 48 ساعة، غير أن هجومه ما زال متعثراً.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر للحوار بين الليبيين.

مكة المكرمة