ليبيا.. مجلس النواب يسحب الثقة من حكومة الدبيبة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DPjZ4

89 نائباً صوتوا على سحب ثقة الحكومة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 21-09-2021 الساعة 16:14

ما سبب سحب ثقة الحكومة؟

خلافات واتهامات متبادلة بين المجلس والحكومة.

ما دور حكومة الدبيبة بعد قرار المجلس؟

حكومة تصريف أعمال.

صوت مجلس النواب الليبي، اليوم الثلاثاء، بغالبية أعضائه على سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس النواب الليبي، عبد الله بليحق، إن 89 نائباً من أصل 113 نائباً حاضرين في مدينة طبرق في الشرق، صوتوا على سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء المؤقت ومقرها طرابلس، قبل 3 أشهر من الموعد المحدد للانتخابات.

وأضاف بليحق أن حكومة البلاد ستستمر في تسيير أعمالها اليومية كحكومة تصريف أعمال. حيث عقدت جلسة البرلمان الليبي المغلقة برئاسة المستشار عقيلة صالح، وبحضور نائبيه الأول والثاني و113 نائباً.

وعلق المجلس جلسة أمس الاثنين، لغرض بحث سحب الثقة من الحكومة، كما قرر تشكيل لجنة للتحقيق مع الحكومة في الاتفاقيات والتكليفات والقرارات التي اتخذتها في ملفات عديدة.

وصرح صالح، الأسبوع الماضي، بأن 45 نائباً تقدموا بطلب لسحب الثقة من الحكومة، وفقاً للقانون، بعد الاستماع إلى إجابات الحكومة، مضيفاً بالقول: "إن المادة 194 من اللائحة الداخلية تنص على أن المجلس لا ينظر إلى طلب سحب الثقة، إلا إذا تقدم ربع أعضاء المجلس، وهو ما تم، ولا ينظر إلى الطلب إلا بعد 8 أيام من تقديمه، ولا يتم أخذ الرأي فيه إلا بعد يومين من عرض الطلب".

ولفت رئيس مجلس النواب الليبي إلى أنه إذا قرر المجلس سحب الثقة بأغلبية أعضائه عدت مستقيلة، وتستمر في تسيير الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

يذكر أن العلاقة بين الحكومة الليبية ومجلس النواب شهدت توترات مؤخراً، وذلك بسبب اتهام الحكومة للمجلس بعرقلة عملها وعدم صرف الميزانية المخصصة لها لكي تباشر أعمالها المكلفة بها، في حين يقول مجلس النواب إن الحكومة قدمت ميزانية لا تتناسب مع المدة التي ستتولى فيها المسؤولية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، صدق رئيس المجلس على قانون انتخابات "مثير للجدل" يُنظر إليه على أنه تجاوز الإجراءات القانونية الواجبة، وجاء في مصلحة الرجل القوي المتمركز في الشرق، المشير خليفة حفتر.

مكة المكرمة