ماتيس يناقض ترامب: لا نريد الخروج من سوريا

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس (أرشيفية)

وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 01-05-2018 الساعة 08:13


قال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، إن الولايات المتحدة وحلفاءها لا يرغبون في سحب القوات من سوريا قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام.

جاء ذلك في تصريح لماتيس، الاثنين، لعدد من الصحفيين بمقر وزارة الدفاع "البنتاغون".

وذكر أن "الولايات المتحدة وحلفاءها على أعتاب تحقيق الانتصار ضد تنظيم داعش الإرهابي"، مضيفاً: "إنهم (واشنطن وحلفاءها) لا يرغبون في التخلي ببساطة عن سوريا بينما لا تزال في حالة حرب".

وتابع ماتيس تأكيده: "لا نريد ببساطةٍ الانسحاب قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام".

اقرأ أيضاً:

التحالف الدولي يعلن انتهاء عملياته العسكرية في العراق

وكشف ماتيس أنه سيجتمع، مساء الاثنين (بتوقيت واشنطن)، بمبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستافان دي مستورا، من أجل التباحث حول الأوضاع هناك.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بالبيت الأبيض، مؤخراً، جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رغبته في سحب جنود بلاده من سوريا.

لكن ترامب أكد في الوقت نفسه، عدم رغبته في أن تكون إيران ذات نفوذ بالمناطق التي يتم طرد "داعش" منها.

وسبق أن شدد "البنتاغون" على أنه يتوجب بقاء القوات الأمريكية فترة أطول في سوريا، بذريعة استمرار مكافحة "داعش"، والتدابير التي ينبغي اتخاذها ضد إيران.

مكة المكرمة