مادورو يكشف عن محادثات "سرية" مع واشنطن ويأمل لقاء ترامب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6Qxjp5

مادورو يكشف عن لقاء وزير خارجيته بمسؤول أمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-02-2019 الساعة 11:55

كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، عن عقد وزير خارجيته، خورخي أرياسا، اجتماعين في نيويورك مع مسؤول أمريكي للبحث في آخر التطورات في البلاد، على الرغم من التصريحات التي تُوصف بالعدائية بين الجانبين منذ اندلاع الأزمة.

ونقلت وكالة "أسوشييتد برس"، عن مادورو قوله إن أرياسا عقد اجتماعين لعدة ساعات مع مبعوث الإدارة الأمريكية الخاص لشؤون فنزويلا، إليوت أبرامز.

وقال مادورو إنّ الوزير أرياسا دعا ممثل الولايات المتحدة للقدوم إلى فنزويلا بشكل رسمي أو سري، مضيفاً: "إذا أراد أبرامز أن يجتمع معي فليخبرني متى وأين وكيف، وسأكون في انتظاره".

كما أعرب مادورو عن أمله في الاجتماع بنظيره الأمريكي دونالد ترامب في المستقبل القريب لحل الأزمة الناجمة عن اعتراف واشنطن بزعيم المعارضة الفنزويلية، خوان غوايدو، رئيساً مؤقتاً للبلاد.

وكان مادورو اتهم، في وقت سابق، إدارة ترامب بتدبير محاولة انقلاب ضده، عندما اعترفت بـ"غوايدو" رئيساً للبلاد، فيما لم يستبعد الرئيس الأمريكي اللجوء للخيار العسكري من حسم الأزمة.

وأثار هذا التهديد الأمريكي خوف مادورو، حسبما أقرّ بذلك في حوار مع شبكة "يورو نيوز" أمس الأول الأربعاء، وقال: "يجب أن تقلق حين يستمر رئيس متطرف مثل ترامب في التهديد بالغزو العسكري"، لكنّه شدد على أنّه "لن يركع أمامه".

وتعيش فنزويلا اضطراباً سياسياً منذ 23 يناير الماضي، عندما أعلن رئيس البرلمان وزعيم المعارضة خوان غوايدو نفسه رئيساً انتقالياً مستنداً إلى الدستور، بعدما أعلن البرلمان (الهيئة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة)، مادورو مغتصباً للسلطة، بسبب إعادة انتخابه المثيرة للجدل، في البلاد وخارجها، فيما تمسك الأخير بسلطته، وتحدث عن محاولة انقلاب تقودها واشنطن تسعى للسيطرة على موارد البلاد.

واعترفت دول أوروبية بـغوايدو، وقبل ذلك كان قد حظي باعتراف الولايات المتحدة وكندا وعدد من بلدان أمريكا اللاتينية والوسطى.

مكة المكرمة