ماذا حملت أول زيارات بومبيو إلى روسيا؟

بوتين: روسيا تعتزم استعادة علاقات كاملة مع أمريكا
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LjZ2z4

بوتين التقى بوميو في مقر إقامته بروسيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-05-2019 الساعة 22:59

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، عن رغبته في "استعادة علاقات كاملة" بين روسيا والولايات المتحدة.

وذكر بوتين خلال اجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن زيارة الأخير لأول مرة ستسهم في تنمية العلاقات الثنائية.

وحول العلاقات الروسية الأمريكية، قال بوتين: "من جانبنا، قلنا مراراً وتكراراً إننا نود أيضاً إعادة العلاقات بشكل كامل".

وأردف: "آمل أن يتم الآن تهيئة الظروف اللازمة لذلك، لأنه على الرغم من كل الغرابة في عمل لجنة السيد مولر (قاد التحقيق في تدخل روسيا بانتخابات أمريكا) لا يزال يتعين علينا منحه الفضل، وبشكل عام، أجرى تحقيقاً موضوعياً وأكد عدم وجود أي آثار وأي نوع من التواطؤ بين روسيا والإدارة الحالية".

وأضاف: "لقد قلنا منذ البداية إنه هراء تام، لم يكن هناك تدخل من جانبنا في الانتخابات في الولايات المتحدة على مستوى الدولة، ولا يمكن أن يكون ذلك".

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي، إن بلاده وروسيا لديهما مصالح مشتركة، وإن البلدين لديهما قضايا يعملان فيها معاً.

وتابع: "يمكن لروسيا والولايات المتحدة التعاون في المسائل المتعلقة بكوريا الشمالية وفي مجال الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي".

وجاءت تصريحات بومبيو خلال أول زيارة رسمية له إلى روسيا.

فيما أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، تسليم بومبيو مذكرة غير رسمية تشمل أدلة على تدخل واشنطن في شؤون روسيا الداخلية.

وقال لافروف عقب المحادثات مع بومبيو: "لقد سلمت مايك مذكرة غير رسمية تحتوي على أدلة ليست خيالية، بل مبنية على حقائق، على تدخل الولايات المتحدة في سياسة روسيا الداخلية، بما في ذلك قانون دعم الحرية في أوكرانيا، الذي تطلق عليه هذه التسمية، والذي اعتمده الكونغرس، والذي يكلف وزير الخارجية بل ويلزمه بتعزيز الديمقراطية في روسيا مباشرة ومن خلال العمل مع المنظمات الحكومية الروسية، ويخصص لهذه الأهداف 20 مليون دولار سنوياً".

وتابع: "هذا ليس خيالاً، بل هي وثيقة تحمل صيغة قانون في الولايات المتحدة".

واستمرت الإدارة الأمريكية في حملة الضغط على روسيا، وبينها فرض عقوبات بسبب مزاعم تدخلها في الانتخابات الأمريكية ودعهما للانفصاليين المسلحين في أوكرانيا.

مكة المكرمة