ماذا طلب رئيس العراق من واشنطن في ظل التوتر بالخليج؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7Avk5

أكد الرئيس العراقي ضرورة تأسيس نظام إقليمي مستقر (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-06-2019 الساعة 18:07

دعا الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأحد، الولايات المتحدة إلى ضرورة تجنيب العراق آثار الصراعات في المنطقة.

جاء ذلك خلال اجتماع صالح في قصر السلام ببغداد، اليوم، مع القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى العراق جوي هود.

وأوضح بيان صادر عن رئاسة الجمهورية العراقية أن اللقاء "تناول مناقشة آخر المستجدات السياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي".

وشدد صالح على حرص العراق على اتباع الحوار البناء في معالجة الأزمات في المنطقة والابتعاد عن سياسات الحروب والمحاور.

ولفت الرئيس العراقي إلى أن موقف بلاده تجاه أزمات المنطقة منطلق من الالتزام بسياساته الوطنية ومصلحته العليا، داعياً إلى ضرورة تجنيب بغداد آثار الصراعات.

وأكد كذلك ضرورة تأسيس نظام إقليمي مستقر مبني على منظومة الأمن المشترك واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

ويتواصل التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، خاصة بعد أن دفع البنتاغون بقواته إلى المنطقة منذ مطلع الشهر الجاري، في استعدادات لأي أعمال عدائية لإيران على أهداف أمريكية أو تهديد لمصالحها في المنطقة.

وتشهد المنطقة وتيرة مباحثات مكثفة بين دول الخليج ووفود غربية، في ظل تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، قبل فرضها عقوبات على طهران.

وفي مايو الجاري أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

مكة المكرمة