ماذا فعل الرئيس التونسي بعد تحسن حالته الصحية؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zpYK8

السبسي أصيب بوعكة صحية حادة نقل على أثرها إلى المسشفى (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 28-06-2019 الساعة 20:28

أجرى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، اليوم الجمعة، اتصالاً هاتفياً مع وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي، وذلك بعد ساعات قليلة من إعلان الرئاسة تحسن صحته عقب وعكة صحية صعبة.

وأعلنت الرئاسة التونسية في بيان لها أن وضع السبسي الصحي شهد تحسناً ملحوظاً، مشيرة إلى أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير الدفاع للاطمئنان على الوضع في البلاد، وسط تأكيدات المستشار السياسي للرئيس أنه لا وجود "لفراغ دستوري".

وكان السبسي (92 عاماً) قد تعرض أمس "لوعكة صحية حادة" استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري، في حين تحدثت شائعات عن وفاته، لكن الرئاسة نفتها.

وقال نور الدين بنتيشة، المستشار السياسي للرئيس التونسي، إن "حاله مستقرة"، في حين كتب حافظ قائد السبسي نجل الرئيس تدوينة على "فيسبوك" جاء فيها "أطمئن التونسيين على بداية تحسّن الوضع الصحّي للرئيس".

ويأتي اتصال السبسي بوزير الدفاع بعد تفجير انتحاري قرب دورية أمنية في شارع شارل ديغول وسط العاصمة، ممَّا أدى إلى سقوط خمسة جرحى هم ثلاثة مدنيين وعنصرا أمن توفي أحدهما لاحقاً متأثراً بجروحه، كما أعلنت وزارة الداخلية.

وبعد وقت قصير استهدف تفجير انتحاري ثان مركزاً أمنياً في العاصمة، ممَّا أسفر عن إصابة أربعة شرطيين بجروح، وجميعهم بحالة مستقرة عدا حالتين.

وتبنّى تنظيم الدولة التفجيرين الانتحاريين، بحسب ما أفاد مركز سايت الأمريكي المتخصّص في رصد مواقع الجماعات الإسلامية المسلحة، نقلاً عن "وكالة أعماق" الناطقة بلسان التنظيم.

مكة المكرمة