ماذا قال رئيس الوزراء العراقي عن دور بلاده في قصف أرامكو؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LZAd4V

عادل عبد المهدي، رئيس الوزراء العراقي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-09-2019 الساعة 14:05

ردَّ رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، على التقارير التي تداولتها وسائل إعلام محلية ودولية حول انطلاق الطائرات المسيَّرة "الدرون" التي استهدفت معملين لشركة أرامكو السعودية في بقيق، فجر أمس السبت، من الأراضي العراقية، مؤكداً عدم صحة ذلك.

جاء ذلك في بيان نشره مكتب رئيس الوزراء العراقي على صفحته بـ"فيسبوك"، اليوم الأحد، حيث قال: "ينفي العراق ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطية سعودية بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري منع استخدام أراضيه للعُدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه، وإن الحكومة العراقية ستتعامل بحزم مع كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكَّلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة، لمتابعة المعلومات والمستجدات".

وأضاف: "يدعو العراق جميع الأطراف إلى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب في وقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت. وتؤكد الحكومة العراقية أنها تتابع باهتمام بالغٍ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها، وتعرب عن قلقها من أن التصعيد والحلول العسكرية تعقّد الأوضاع الإنسانية والسياسية، وتهدّد أمننا المشترك والأمن الإقليمي والدولي".

وأردف البيان: "يجدد العراق دعوته إلى التوجُّه لحلٍّ سلمي في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة. ويدعو دول العالم، لا سيما دول المنطقة، إلى تحمُّل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية، والاضطلاع بمبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر إلا عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية، والحيوية".

وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية الإخبارية أفادت بأن الاعتداء الذي استهدف أمس معملين كبيرين تابعين لشركة "أرامكو" في السعودية وتبنته جماعة الحوثيين اليمنية، نُفذ من العراق.

ونقلت الشبكة، اليوم الأحد، عن مصدر مطلع على مجريات التحقيق في الهجوم الذي أسفر عن توقف 50% من إنتاج الشركة الحكومية السعودية، قوله إن المعلومات الأولية تؤكد أن القصف نفذته طائرات مسيَّرة لم تقلع من اليمن، بل من العراق.

بدورها ذكرت صحيفة "الراي" الكويتية، أن الأجهزة الأمنية المعنيَّة في البلاد تلقت بلاغاً يفيد بأن طائرة مسيَّرة من دون طيار (درون) اخترقت أجواء الكويت فجر السبت، وعندما وصلت إلى محيط دار سلوى (قصر أمير الكويت) هبطت إلى ارتفاع 250 متراً.

وبحسب الصحيفة الكويتية، فإن الطائرة المسيَّرة من النوع الكبير ويصل طولها إلى نحو 3 أمتار وحجمها بحجم سيارة صغيرة، وقد حامت فوق دار سلوى فترةً، مُشعلةً كشافاتها الأمامية ثم غادرت.

ويعد الهجوم الذي تبنته مليشيا الحوثي اليمنية على معامل تابعة لشركة أرامكو النفطية العملاقة في مدينتي بقيق وهجرة خريص، هو الأكبر منذ الحرب التي تقودها الرياض وأبوظبي في اليمن منذ العام 2015، حيث أدى إلى وقف نصف إمدادات المملكة من النفط الخام، كما أكد وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان آل سعود.

جدير بالذكر أن التوتر بين إيران والولايات المتحدة ازداد بشكل ملموس في منطقة الخليج مؤخراً؛ على خلفية الهجمات على سفن تجارية وناقلات نفط خلال الأشهر الماضية.

مكة المكرمة