ماذا قال طارق السويدان عن هزيمة "داعش"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lm4Kvq

عبّر الداعية الكويتي عن فرحه بالتخلص من التنظيم

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 23-03-2019 الساعة 22:11

حذّر الداعية والمفكر الكويتي طارق السويدان من تحوّل "داعش" إلى استخدام حرب العصابات، متخذين من الصحاري والأرياف منطلقاً لهجماتهم.

وعبّر الداعية الكويتي عن فرحه بالتخلص من تنظيم "داعش"، لكنه في الوقت نفسه أبدى حزنه من المجازر التي حدثت للأطفال والنساء الأبرياء طوال سنوات المعارك والعمليات العسكرية.

وقال السويدان في سلسلة تغريدات على "تويتر": "الحمد لله الذي خلّص الأمة من آخر معاقل هذه العصابة المجرمة التي جرّت الويلات على الأمة والبلاد والعباد.. الآن سينتقلون إلى حرب العصابات، منطلقين من الصحاري والأرياف.. وأسأله تعالى أن يكفي الأمة شرهم، ويخلصنا منهم خلاصة لا عودة لهم بعده".

وقال السويدان: "رغم فرحنا بالتخلص من معاقل عصابة داعش، فإننا لا نرضى بما حدث من مجزرة للأطفال والنساء والأبرياء الذين لا ذنب لهم سوى أنهم وقعوا ضحية احتماء داعش المجرمين بهم
والقصف العشوائي من الجهة الأخرى الذي لم يميز بين مجرم وبريء، فأدى الى مجزرة 3 آلاف من النساء والأطفال والأبرياء".

وأضاف في منشور على فيسبوك، قائلاً: "اللهم إنا نبرأ إليك من داعش ومن والاهم أو نصرهم أو مولهم أو أيّدهم.. نبرأ إليك ممن والى أعداء الأمة ورضي بتدخلهم في أمتنا".

واليوم السبت، أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة مواصلة عملياته، للتأكد من القضاء النهائي على "داعش" في سوريا، عقب إعلان هزيمة التنظيم، وسط احتفاء وتشكيك في نهايته تماماً.

وفي صيف عام 2014، بدأت الولايات المتحدة وحلفاؤها بشن عمليات عسكرية ضد التنظيم في سوريا والعراق، حيث ينفذ التحالف الذي تقوده واشنطن عمليات عسكرية ويشن غارات جوية على مواقع التنظيم، فضلاً عن توجيه الدعم الأمني واللوجيستي للقوات العراقية والمليشيات الموالية لها، فضلاً عن العناصر الكردية الانفصالية شمالي سوريا.

مكة المكرمة