ماذا قرر الاتحاد الأوروبي بشأن "بريكست"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92zw7X

جونسون هدد البرلمان بانتخابات عامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 25-10-2019 الساعة 16:36

وافقت دول الاتحاد الأوروبي مبدئياً، اليوم الجمعة، على تأجيل موعد خروج بريطانيا (بريكست) من التكتل، لكنها لم تحدد مدة زمنية لذلك.

وقالت مينا أندريفا، المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية، إن سفراء الاتحاد الأوروبي وافقوا من حيث المبدأ، اليوم، على إرجاء موعد خروج لندن من الاتحاد، لكنهم لم يحددوا موعداً جديداً.

وذكر مسؤول في الاتحاد أن "هناك اتفاقاً كاملاً على ضرورة التمديد"، وذلك بعد اجتماع مندوبي الدول الـ27 التي ستبقى في التكتل بعد خروج بريطانيا لمناقشة طلب لندن تمديد الموعد النهائي لانفصالها بعد 31 أكتوبر الجاري.

وأضاف: "العمل سيستمر خلال مطلع الأسبوع. من المتوقع أن يجتمع سفراء 27 بلداً، يومي الاثنين والثلاثاء القادمين؛ لوضع اللمسات النهائية لتوقيع الاتفاق".

وكان النواب البريطانيون قد وافقوا مبدئياً، منتصف الأسبوع الجاري، على قانون تطبيق اتفاق بريكست، ولكنهم رفضوا طلب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الرامي إلى الإسراع في إقرار الاتفاق خلال ثلاثة أيام، ما فتح الباب أمام تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأرسل جونسون طلباً للحصول على تأجيل لمدة ثلاثة أشهر فقط؛ لأنه كان مضطراً للقيام بذلك بموجب قانون أقره النواب، لكنه لا يزال مصراً على أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي في نهاية الشهر الجاري.

وهدد جونسون بسحب الاتفاق من البرلمان والمطالبة بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، في 12 ديسمبر المقبل؛ إذا رفض النواب تحديد جدول زمني في وقت سريع لإقرار النص.

ومن المحتمل أن يؤدي خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى فوضى على الحدود ونقص في المواد الغذائية والأدوية، مما قد يشجّع الأوروبيين على منح لندن إرجاء قد يتيح حل الأزمة الحالية بانتخابات مبكرة.

جدير بالذكر أن لندن قررت الخروج من الاتحاد بموجب استفتاء شعبي أُجري في 23 يونيو 2016، وبدأت بعده مفاوضات مع بروكسل بتفعيلها المادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم إجراءات الخروج من الاتحاد.

وكان الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية توصلا إلى اتفاق، في نوفمبر 2018، ولكن نواب مجلس العموم البريطاني رفضوه ثلاث مرات، وهو ما دفع رئيسة الوزراء السابقة، تيريزا ماي، إلى إرجاء موعد البريكست، قبل أن تضطر إلى تقديم استقالتها لاحقاً.

مكة المكرمة