ماذا يعني إعلان حالة الطوارئ في أمريكا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GA5zAN

ترامب ذهب لإعلان حالة الطوارئ بعد رفض الكونغرس تمويل بناء الجدار مع المكسيك

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-02-2019 الساعة 22:59

بعد وعد قطعه خلال حملته الانتخابية الرئاسية الأمريكية في 2016 ببناء جدار على الحدود مع المكسيك، واصطدامه بالكونغرس الذي رفض تمرير مشروعه ومنحه المال الكافي، ذهب الرئيس الأمريكي إلى إعلان حالة الطوارئ لإيجاد مخرج لتمويل بناء الجدار، والسيطرة على ما أسماه "الغزو".

ويعد استغلال ترامب لحالة الطوارئ مخرجاً أخيراً منه لتمويل بناء الجدار، الذي رفضه الكونغرس، حيث لم يحظ مشروع الموازنة المقدم منه سوى بـ1.4 مليارات دولار، كما أنّ النصّ تجنّب كلمة جدار واستعاض عنها بـ"سياج" أو "حاجز".

وتمنح الحالة بموجب قانون الطوارئ الأمريكي الوطني لعام 1976 الرئيس صلاحيات خاصة لتنفيذ قرارات صادرة عنه بعد أن يقدم سببا محدداً لقراره.

وجرى اللجوء إلى حالة الطوارئ 58 مرة في الولايات المتحدة، كان من بينها تلك التي لجأ فيها جورج بوش الابن إلى الأمر عقب حدوث هجمات الـ11 من سبتمبر، وفق مركز برينان من أجل العدالة التابع لجامعة نيويورك.

وتمكن حالة الطوارئ الرئيس من الحصول على صلاحيات معينة لفترة معينة؛ منها: الاستيلاء على الممتلكات، ونشر القوات العسكرية خارج البلاد، وإنشاء الأحكام العرفية، والاستيلاء على وسائل النقل والاتصالات، وتقييد السفر.

ويمنح الكونغرس للسلطة التنفيذية، وعلى رأسها الرئيس، هذا الحق للتعامل مع الأزمات الطارئة بسرعة وحسم، ويحق له أن يتجنب أي قيود أو حدود على قراراته المتعلقة بالتعامل مع الأزمات.

ويتطلب إعلان "قانون الطوارئ القومي" أن يبلغ الرئيس الكونغرس بوجود أزمة طارئة وإعلان ما يتطلب للتعامل معها، ويفرض القانون على الرئيس أن يبلغ دورياً الكونغرس بمستجدات الأزمة.

وأعلن ترامب 3 حالات طوارئ وطنية بموجب قانون حالات الطوارئ، كان الأول في ديسمبر 2017، حين جمد أصول وممتلكات أي شخص متورط في انتهاكات حقوق الإنسان والفساد.

والثاني في سبتمبر 2018، حين فرض عقوبات على أشخاص ومؤسسات روسية لتدخلهم في الانتخابات الأمريكية، والثالث في نوفمبر 2018، وقرر تجميد أصول وممتلكات أشخاص متورطين في تدهور الأوضاع في نيكاراغوا.

الدكتور في العلوم السياسية من جامعة واشنطن، مات داليك، يؤكد في مقابلة مع "واشنطن بوست"، أنه ليس هناك سبب حقيقي للإعلان عن حالة الطوارئ، فأسباب إعلان حالة الطوارئ في البلاد يمكن أن تكون كوارث طبيعية أو هجمات إرهابية.

ويقول مات: إن "هذه الأحداث تحدث نادراً وزمن حدوثها ليس مطولاً غالباً، ولا تضم زيادة الاعتمادات لبناء شيء ما خصيصاً في حالة رغبة ترامب في بناء جدار".

من جانبها، ترى الخبيرة القانونية إليزابيث جويتين أن فرض حالة الطوارئ عملية سهلة وبسيطة، ولا يوجد الكثير من العقبات القانونية أمامها حتى لو لم تكن هناك أزمة تستدعيها.

الحزب الديمقراطي اعتبر إعلان ترامب لحالة الطوارئ باختلاق أزمة على الحدود لتبرير الحصول على تمويل بطريقة غير دستورية.

وقالت ولايتا كاليفورنيا ونيويورك إنهما ستتخذان إجراءات قانونية ضد إعلان ترامب حالة الطوارئ الوطنية.

وقالت الديمقراطية ليتيشا جيمس النائبة العامة لولاية نيويورك: "لن نقبل انتهاك السلطة هذا، وسنقاوم بكل الأدوات القانونية التي تحت تصرفنا".

ووصف جافين نوسم، حاكم كاليفورنيا المنتمي للحزب الديمقراطي، حالة الطوارئ الوطنية بأنها إجراء مصطنع.

وقال نوسم : "رسالتنا للبيت الأبيض بسيطة وواضحة: كاليفورنيا تنتظرك في المحكمة".

بدورها، أعلنت لجنة برلمانية مباشرتها بتحقيق فوري حول إعلان ترامب حالة الطوارئ، وقالت إن تحركه لتمويل بناء جدار على الحدود الأمريكية المكسيكية يثير تساؤلات قانونية ودستورية.

وفي رسالة وُجهت لترامب، طالب الديمقراطيون الذين يسيطرون على اللجنة القضائية في مجلس النواب بإتاحة مسؤولين في البيت الأبيض ووزارة العدل للإدلاء بشهادات في جلسة استماع حول القرار.

وطالبت اللجنة بتزويدها بالمستندات القانونية التي استند القرار المؤدي إلى إعلان حالة الطوارئ عليها، ومنحت اللجنة ترامب مهلة تنتهي يوم الجمعة المقبل لتلبية المطالب.

وجاء في الرسالة التي حملت إمضاء رئيس اللجنة جيرولد نادلر وديمقراطيين بارزين: "نعتقد أن إعلانك للطوارئ يظهر تجاهلاً متهوراً للفصل بين السلطات ومسؤولياتك الخاصة تحت مظلة نظامنا الدستوري".

مكة المكرمة