ماكرون: لن أتنازل عن منح حق اللجوء للمضطهدين

أكد أهمية العمل على ضمان استقرار الدول

أكد أهمية العمل على ضمان استقرار الدول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-01-2018 الساعة 08:33


شدد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، على أنه لن يتنازل أبداً عن حق اللجوء، وسيواصل استقبال المضطهدين بسبب أعراقهم أو دينهم أو معتقداتهم السياسية، مؤكداً أن "فرنسا هي بلد هؤلاء المضطهدين".

وأضاف ماكرون، في كلمة متلفزة بمناسبة العام الجديد، منتصف ليل الأحد/ الاثنين، أنه "بالرغم من التمسّك بحق اللجوء فإن فرنسا لن تستطيع استضافة الجميع دون ضوابط"، مشيراً إلى أنه "لا بد من التدقيق والتحقق من الهويات".

وبيّن أنه "لا يمكن أن يظل شخص لسنوات في وضع غير شرعي، ولذلك يجب أن يكون هناك ضوابط صارمة. سأحرص على أن يحترم بلدنا خط الإنسانية وخط الفاعلية على حدٍّ سواء".

وتطرّق الرئيس الفرنسي في خطابه إلى ملف مكافحة الإرهاب قائلاً: "نواجه عدة معارك على الصعيد الدولي، خاصة في مكافحة الإرهاب الإسلاموي في المشرق ودول الساحل وداخل الأراضي الفرنسية، وسننتصر في المعركة ضد الإرهاب".

اقرأ أيضاً :

ماكرون يدعو الملك سلمان إلى رفع الحصار عن اليمن

وتابع ماكرون: "علينا أيضاً أن نفوز بالسلام على الصعيد الدولي، وهذه هي مهمتنا الكونية؛ وهي العمل على ضمان استقرار الدول، وهذا ما قمنا به في لبنان، وما نقوم به في الساحل الأفريقي، وهذا ما سنستمرّ في القيام به في سوريا والشرق الأوسط وأفريقيا".

وبالعودة إلى السياسة الداخلية، قال ماكرون: "نحن بحاجة إلى مشروع اجتماعي كبير لبلدنا، وسأعرض هذا المشروع في العام المقبل، يتضمّن سياسة للصحة والإسكان ومساعدة المستضعفين، فبدون هذا الالتزام الإنساني بلدنا لن يكون موحداً".

مكة المكرمة