ماكرون يقاطع مؤتمر ميونيخ الأمني.. ما الذي أغضبه؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GBJRa9

الخلاف تصاعد بين ماكرون وميركل بسبب مشروع الغاز الروسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-02-2019 الساعة 08:27

قرر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عدم المشاركة في مؤتمر ميونخ الأمني؛ عقب تصاعد الخلافات مع ألمانيا حول مشروع "السيل الشمالي-2" مع روسيا، وفق صحيفة "زود دويتشي تسايتونج" المحلية.

ونقلت الصحيفة الألمانية، في تقرير نشرته الخميس، عن مصادر خاصة لها، أن الجانب الفرنسي برّر هذا القرار بـ"وجود صعوبات في جدول الأعمال" لماكرون، الذي كان من المتوقع أن يلقي كلمة مشتركة في ميونيخ مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، خلال المؤتمر المزمع عقده من 15 حتى 17 فبراير.

بدوره قال وكيل ماكرون، هاينريخ إيندرلاين: إن "القرارات مثل إلغاء ماكرون كلمته المشتركة مع ميركل تمثل دائماً رسالة رمزية تدل على حدوث فتور تدريجي في العلاقات بين ألمانيا وفرنسا، الحليفين المحوريين في الاتحاد الأوروبي".

وأضاف إيندرلاين: إن "ماكرون يركز حالياً على السياسة الداخلية في فرنسا، وهذا أمر مفهوم بسبب الأوضاع الحالية في البلاد على خلفية تظاهرات السترات الصفراء، لكن بالتزامن مع ذلك هناك مؤشرات متزايدة على تباعد مستمر بين الطرفين، وهذا يثير قلقي".

الصحيفة الألمانية أوضحت أن هذا التطوّر يأتي بعد أن عُلم أن فرنسا تعتزم دعم التعديلات التي يخطط لإجرائها في تشريع "توجيه الاتحاد الأوروبي في مجال الغاز"، والتي تقضي باستخدام المبادئ الأساسية الخاصة بإدارة سوق الغاز في أوروبا عند التعامل مع الأنابيب المشيدة خارج دول المنطقة، ومن ضمن ذلك مشروع "السيل الشمالي-2".

ورفضت فرنسا من ثم دعم ألمانيا، التي تُعدّ المستفيد الأكبر من هذا المشروع، وتعارض بشدة إجراء التعديلات المذكورة، ويعتبر هذا القرار مفاجئاً من قبل باريس، لا سيما أنه اتُّخذ بعد أن أبرم الجانبان مؤخراً اتفاقاً في مدينة آخن حول تعزيز التعاون في مجالات عدة، وفق الصحيفة.

مكة المكرمة