ما الخطأ البروتوكولي الذي ارتكبته الأردن وجعلها تعتذر للعراق؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/L9ZKa7

أثار رفع علم كردستان ردود فعل غاضبة في الأوساط السياسية العراقية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 07-04-2019 الساعة 09:22

اعتذرت وزارة الخارجية الأردنية إلى الحكومة العراقية، بسبب وضع عَلم كردستان العراق في أثناء استقبال الرئيس السابق للإقليم مسعود بارزاني، واصفةً ذلك بأنه "خطأ بروتوكولي فردي غير مقصود".

جاء ذلك في بيان توضيحي أصدرته الوزارة، أمس السبت، عقب إثارة عدم رفع العَلم العراقي في أثناء استقبال بارزاني، ردود فعل غاضبة في الأوساط السياسية العراقية.

والجمعة الماضي، وصل بارزاني إلى الأردن للمشاركة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي انطلق السبت، بمنطقة البحر الميت غربي البلاد، وكان في استقباله الأمير فيصل بن الحسين (شقيق العاهل الأردني). 

وفي بيانها أعربت الخارجية الأردنية عن "اعتزاز الأردن بالعلاقات المميزة والأخوة التاريخية التي تربطه بجمهورية العراق الشقيق، وحرصه على تطوير التعاون والتنسيق في شتى المجالات".

ونقلت الوزارة عن متحدثها، سفيان القضاة، تأكيده موقف الأردن "الثابت من دعم أمن العراق واستقراره ووحدة أراضيه".

وأكد "القضاة" أنَّ "وضع عَلم إقليم شمالي العراق كان خطأً بروتوكولياً فردياً غير مقصود"، مضيفاً: إنَّ "دعم الأردن لوحدة العراق وتماسكه موقف ثابت لا يتبدل، تعبر عنه المملكة قولاً وفعلاً".

وفي وقت سابق من السبت، طالب "ائتلاف النصر" العراقي، بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، في بيان، الحكومة الأردنية ببيان موقفها من عدم رفع العَلم العراقي عند استقبال بارزاني.

وعلى النحو ذاته، قالت عالية نصيف، النائبة عن ائتلاف "دولة القانون" بزعامة نوري المالكي، في بيان، إنَّ وضع عَلم إقليم كردستان العراق بدلاً من العَلم العراقي في أثناء استقبال بارزاني في الأردن، "خرق" للأعراف الدبلوماسية، معتبرةً أنه "كان الأجدر ب‍الأردن أن يردَّ الجميل على الاتفاقية التجارية المبرمة معه".

مكة المكرمة