ما الذي دفع البرازيل للتراجع عن نقل سفارتها إلى القدس؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gnyBje

الجامعة هددت بقطع العلاقات التجارية والاقتصادية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-06-2019 الساعة 08:53

أعلنت جامعة الدول العربية نجاحها في الضغط على البرازيل من أجل العدول عن قرارها بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وجاء ذلك بالاجتماع الختامي للدورة العادية الـ48 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، المنعقدة في يومها الثاني بمقر اتحاد الغرف العربية بالعاصمة اللبنانية بيروت، أمس الخميس.

وقال الأمين العام للجامعة، أحمد أبو الغيط: إنّ "الدول العربية نجحت بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الغرف العربية في الضغط على البرازيل من أجل العدول عن قرارها بنقل سفارتها إلى القدس". 

وأردف: "أبلغنا، في رسالة شديدة اللهجة، أن نقل السفارة يعني قطع الدول العربية علاقاتها التجارية والاقتصادية والاستثمارية معها".

ومنذ 6 ديسمبر 2017، تاريخ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، ثم نقل السفارة الأمريكية من "تل أبيب" إلى المدينة المحتلة، تسعى الجامعة العربية إلى إقناع عدة دول عبر الأطر الدبلوماسية والضغوط الاقتصادية بعدم نقل سفاراتها إلى المدينة المحتلة.

من جانب آخر تتهم القيادة الفلسطينية ترامب بالانحياز التام إلى "إسرائيل"، وتدعو إلى إيجاد آلية دولية لرعاية عملية السلام المجمدة منذ 2014.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس عاصمة لدولتهم استناداً إلى القرارات الشرعية الدولية، التي لا تعترف باحتلال "إسرائيل" للمدينة عام 1967، ولا ضمها إليها في 1981.

مكة المكرمة