ما حقيقة مشاركة طائرات مصرية بقصف مدنيين في طرابلس؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyyQb7

مصر دعمت حفتر للقتال في ليبيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 18-04-2019 الساعة 22:25

أعلن أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، أن طائرات "صديقة" قصفت العاصمة طرابلس، في حين أكد خبير بالقانون الدولي أن تلك الضربات الجوية نفذتها طائرات مصرية بحق مدنيين.

وقال المسماري، في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام محلية، اليوم الخميس: إن "ضربات جوية صديقة استهدفت أهدافاً معادية في معركة طرابلس"، في إشارة إلى مواقع تابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً.

وأضاف المسماري: إن "مشاركة الطائرات الصديقة تهدف إلى تدمير قوات حكومة الوفاق بمنطقة العزيزية جنوب غرب طرابلس"، ضمن العملية العسكرية التي تستمر في أسبوعها الثاني.

من جهته علق الخبير المصري في القانون الدولي، محمود رفعت، على تصريحات المسماري حول قصف طائرات أهدافاً في العاصمة طرابلس، وقال إنها تؤكد مشاركة مصر في العملية.

وأضاف رفعت، وهو فرنسي من أصول مصرية: "تأكيداً لما أعلنته أمس (الأربعاء) عن اشتراك طيارين مصريين بقصف المدنيين في ليبيا، متحدث قوات حفتر يصرح منذ قليل: ضربات جوية صديقة استهدفت أهدافاً معادية في طرابلس".

وتابع في تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصي في "تويتر": "أهيب بحكومة الوفاق التقدم بشكوى عاجلة إلى مجلس الأمن ضد الجيش المصري وطلب الجنائية الدولية ملاحقته".

وكان رفعت ذكر في تغريدته التي نشرها أمس: "أؤكد بكل أسف وحزن اشتراك طيارين مصريين بشن طلعات قتلت المدنيين في طرابلس عاصمة ليبيا، ليلة أمس".

وتشهد مناطق في طرابلس وما حولها معارك مسلحة منذ 4 أبريل الجاري؛ على أثر إطلاق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة في ليبيا، وفي ظل استنفار قوات حكومة الوفاق التي تصد الهجوم.

وبعد مرور ما يقرب من أسبوعين على بدء هجوم حفتر على طرابلس، لا تزال قواته عالقة في ضواحيها الجنوبية؛ بسبب المواجهة الشرسة من قبل القوات الموالية لحكومة طرابلس المعترف بها دولياً.

يشار  إلى أن حفتر، الذي يتخذ من بنغازي مقراً له، يحظى بدعم مصر والإمارات والسعودية، التي أكدت تقارير سابقة للأمم المتحدة أنها أمدته بالأسلحة والطائرات، وهو ما منحه تفوقاً جوياً على مختلف الفصائل الليبية.

مكة المكرمة