ما قصة إرسال "إسرائيل" عشرات الأطفال المسلمين لأوروبا؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3J7R27
"إسرائيل" تواصل التكتم على ملف إرسال الأطفال وحيثياته

"إسرائيل" تواصل التكتم على ملف إرسال الأطفال وحيثياته

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-12-2019 الساعة 20:33

كشف رئيس محكمة الاستئناف الشرعية العليا في القدس المحتلة السابق، أحمد الناطور، عن إرسال "إسرائيل" عشرات الأطفال المسلمين من أصول فلسطينية للتبني بدول أوروبية في سنوات السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

وأكد الناطور، في تصريحات له اليوم الأحد، أن الخطوة الإسرائيلية مخالفة للمواثيق الدولية، وقوانين التبني المعمول بها في "إسرائيل"، التي تواصل التكتم على الملف وحيثياته.

وقال الناطور: "وصلتني معلومات عام 1998 مفادها أن إسرائيل تقوم بإرسال الأطفال الفلسطينيين المسلمين للتبني في أوروبا، وخاصة إلى السويد وهولندا".

وأوضح أن دولة الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تتكتم على التفاصيل وكواليس التبني والمتاجرة بالأطفال الفلسطينيين.

وأشار إلى وجود ترتيبات إسلامية بالداخل الفلسطيني منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي تعنى بموضوع التبني بحسب ما ينص عليه القانون الإسرائيلي؛ لترتيب الإطار لإيجاد عائلات حاضنة لاستيعاب هؤلاء الأطفال بحسب الشريعة الإسلامية.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أقرت بإقدامها على إرسال عشرات الأطفال الفلسطينيين للتبني إلى دول أوروبية، وخاصة إلى السويد وهولندا، وذلك في ردها على الاستجواب المستعجل الذي قدمه النائب العربي في الكنيست، أحمد الطيبي، إلى وزارة الرفاه الاجتماعي.

مكة المكرمة