ما قصة الدعاء للمخلوع "بن علي" في التلفزيون التونسي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Goa33D

بن علي هرب من تونس في 14 يناير 2011

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-05-2019 الساعة 19:15

أعلن التلفزيون التونسي، اليوم الثلاثاء، اعتذاره عن عرض درس ديني قديم، أشاد مقدمه، سهواً، بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، في أول أيام شهر رمضان، ما أدى إلى انتقادات واسعة للمؤسسة الإعلامية الرسمية.

وفوجئ التونسيون لدى مشاهدتهم لبرنامج ديني على القناة الوطنية الثانية في أول أيام شهر رمضان أمس الاثنين، بأحد رجال الدين الذي كان بصدد تقديم مواعظ دينية، وهو يسترسل في الدعاء للرئيس السابق وزوجته بمناسبة حلول شهر رمضان.

وانتشر مقطع الفيديو بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي وتحول إلى مصدر انتقاد ونكات طيلة الليلة قبل الماضية.

من جانبه قال المتحدث باسم التلفزة التونسية إلياس جراية: إنّ "موظفاً نشر تسجيلاً لحصة دينية قديمة بالخطأ تعود إلى ما قبل ثورة 2011، وكانت تحمل الاسم ذاته لحصة دينية جديدة".

وبيّن جراية أن المؤسسة بأكملها تتحمل مسؤولية الخطأ، وهي تعتذر عن ذلك وتتعهد بعدم تكراره.

وردد الشيخ في مقطع الفيديو: "نسأل العلي القدير أن يجعل هذا الشهر مباركاً على سيادة الرئيس زين العابدين بن علي وحرمه الفاضلة السيدة ليلى بن علي".

وأضاف مسترسلاً: "نرجو لبلادنا العزيزة تونس أن تعيش الأمن والسلام والأمان في ظل قيادة ابنها البار والنزيه والمخلص والوفي سيادة الرئيس زين العابدين بن علي، التي رأت بلادنا الخير على يديه".

وأصدرت مؤسسة التلفزة التونسية بياناً تضمن اعتذاراً رسمياً عن "الخطأ البشري غير المقصود أثناء سحب الشريط من خزينة الأشرطة".

وأردف البيان أن "الإدارة العامة سارعت حال بث الحصة بالقيام بالإجراءات الإدارية لتحميل من تسبب في هذا التهاون الذي مس مشاعر التونسيين والذي لا تقبله المؤسسة بأي حال من الأحوال".

وهذا ليس الخطأ الأول الذي يقترن بتمرير مدائح للرئيس السابق بعد الثورة، ففي 2011 وبعد أشهر قليلة من سقوط نظام بن علي، بث التلفزيون الرسمي إنشاداً دينياً لمنشد مشهور وهو يدعو إلى ثبات حكم الرئيس.

وفي 19 ديسمبر 2010 انطلقت الثورة التونسية من مدينة سيدي بوزيد، وما لبثت أن انتشرت في أصقاع تونس وتمركزت في العاصمة، لتستمر المظاهرات 26 يوماً، ليعلن بن علي، في 14 يناير 2011، حل الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة قبل أن يغادر البلاد مساءً.

مكة المكرمة