مباحثات إماراتية - مغربية حول تعزيز العلاقات والتعاون

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Nn9oa3

جانب من اللقاء الذي جمع بن زايد وأخنوش

Linkedin
whatsapp
الأحد، 26-12-2021 الساعة 11:10

ماذا بحث الجانبان؟

  • مختلف جوانب التعاون والعمل المشترك، خاصةً الاستثمارية والاقتصادية.
  • الأوضاع في المنطقة وقضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك.

أين جرى اللقاء؟

في أبوظبي حيث يزورها رئيس الحكومة المغربية.

بحث ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، مع عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المغربية، سبل تعزيز مختلف جوانب التعاون، خاصة في مجالي الاستثمار والاقتصاد.

جاء ذلك عقب استقبال ولي عهد أبوظبي، رئيسَ الحكومة المغربية في العاصمة الإماراتية، السبت، بحسب ما أوردته وكالة أنباء الإمارات (وام).

وبحث الجانبان "العلاقات الأخوية المتينة التي تجمع دولة الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة ومختلف جوانب التعاون والعمل المشترك، خاصةً الاستثمارية والاقتصادية التي تدفع عملية التنمية في البلدين وتعود بالخير على شعبيهما الشقيقين"، وفق "وام".

واستعرضا "الأوضاع في المنطقة العربية وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها".

وتطرق بن زايد وأخنوش إلى معرض "إكسبو 2020 دبي" وأهمية حضور الدول العربية التي تشارك العالم إسهاماتها وأحدث إبتكاراتها في مجالات حلول الاستدامة التي تخدم مستقبل البشرية وتحسن جودة حياة المجتمعات، بحسب المصدر.

وتشهد العلاقات بين المغرب والإمارات تحسناً كبيراً مؤخراً، حيث تعلن أبوظبي دعم الرباط في عدد من الملفات.

ويشترك البلدان في علاقات تطبيع مع "إسرائيل"، بدأتها الإمارات في أغسطس 2020، تبعها المغرب في ديسمبر من العام نفسه.

وتذبذب الاقتصاد المغربي خلال العامين الماضي والجاري، بسبب التبعات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا، على الاقتصاد المحلي، في وقت تبحث فيه الرباط عن إعادة الزخم لأسواقها والاستثمار فيها.