مباحثات بين سلطان عُمان وبن سلمان.. وتوقيع 5 اتفاقيات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3MQjJ

من لقاء سلطان عُمان وولي العهد السعودي في مسقط

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 07-12-2021 الساعة 13:38

وقت التحديث:

الثلاثاء، 07-12-2021 الساعة 23:47
- أين عقدت المباحثات؟

في قصر "العلم العامر".

- كم عدد الاتفاقيات التي وقعت على هامش زيارة "بن سلمان"؟

13 مذكرة تفاهم بقيمة 30 مليار دولار في قطاعات اقتصادية.

عقد سلطان عُمان، هيثم بن طارق، اليوم الثلاثاء، جلسة مباحثات ثنائية مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي وصل مساء أمس إلى العاصمة مسقط.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية، أن السلطان هيثم منح الأمير محمد بن سلمان "وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى، أحد أرفع الأوسمة العُمانية".

وأوضحت أن هذا الوسام "يُمنح لملوك ورؤساء الدول وأولياء العهد ورؤساء الحكومات الذين ترتبط دولهم بعلاقات متميّزة مع سلطنة عُمان".

من جانبها أوردت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية، أن الزعيمين بحثا "العلاقات الأخوية ومستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية".

وخلال وصوله إلى قصر "العلم العامر"، أقيمت مراسم استقبال سلطانية لولي العهد السعودي، حيث استقبله السلطان هيثم، وتم عزف السلام الملكي السعودي وأطلقت المدفعية 21 طلقة.

ووفقاً لوكالة الأنباء العُمانية، فإن عدداً من المسؤولين العُمانيين وفي مقدمتهم رئيسا مجلسي الدولة والشورى والوزراء وقادة قوات السلطان المسلحة وشرطة عُمان السلطانية، كانوا في مقدمة مستقبلي بن سلمان بالقصر السلطاني.

في السياق ذاته قالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، إن البلدين وقَّعا اليوم على 5 مذكرات تفاهم في المجالين التجاري والإعلامي.

ووفقاً للوكالة، تم التوقيع على مذكرتي تفاهم تتعلقان بتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات التجارية، والتقييس والمواصفات، والجودة والقياس، والمعايرة والمختبرات.

وتنص المذكرة في المجالات التجارية على تبادل الخبرات في مجال تعزيز تنافسية الصناعات الوطنية، وتوفير الحماية للمنتجات الوطنية من الممارسات الضارة بالتجارة الدولية، والاطلاع على التجارب في مجال تطوير مؤشر سهولة الأعمال والتجارة الإلكترونية، وآلية ضبط العمل التجاري الإلكتروني، وآلية تنظيم العروض الترويجية وتبادل الخبرات والمعلومات في عدد من المجالات التجارية والأبحاث التسويقية.

وإضافة إلى ذلك، تنص على "تشجيع إقامة الأنشطة المشتركة الاقتصادية والتجارية التي تعمل على رفع مستوى التبادل التجاري في مجال التجارة البينية والتجارة الخارجية، وسبل تنميتها ودراسة الأسواق وفرص التصدير".

بينما تنص مذكرة التفاهم في مجال التقييس على تبادل المعلومات والبيانات والدراسات في مجالات التقييس المختلفة، والأبحاث العلمية، والتعاون في مجالات المواصفات والجودة والقياس والمعايرة والمختبرات، بحسب الاتفاق بين الطرفين.

إضافة إلى ذلك تشجع على إقامة الدورات التدريبية وتبادل البحوث العلمية وزيارات الخبراء والتعاون في العمل على حماية وسلامة المستهلك، وتأكيد أهمية تطبيق المواصفات القياسية الصادرة من البلدين، والتعاون في مجال إجراءات التحقق من المطابقة والاعتراف المتبادل بين البلدين.

كما تم التوقيع على ثلاث مذكرات تفاهم في المجالات الإعلامية تتعلق بتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجالات الإعلام المرئي والمسموع والمقروء، ومجال إنتاج المحتوى الإعلامي وصناعة السينما، وتبادل الدراسات والبحوث الإعلامية، ومجال الأنباء وتبادل الأخبار والتقنية المتعلقة باستقبالها.

ومساء أمس الاثنين، وصل بن سلمان إلى مسقط، في مستهل جولة خليجية تشمل الكويت وقطر والبحرين والإمارات، حيث كان في استقباله السلطان هيثم بن طارق.

وأشار الديوان الملكي السعودي إلى أن الجولة تهدف "لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في المجالات كافة، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وأمس، وقعت السعودية وعُمان 13 مذكرة تفاهم بقيمة 30 مليار دولار في قطاعات اقتصادية عدة، وذلك على هامش زيارة "بن سلمان".

وتشمل المذكرات بين البلدين الخليجيين تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة والسياح وتقنية المعلومات والتقنية المالية وغيرها من القطاعات.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة