مباحثات حوثية مع إيران في مسقط تزامناً مع خسارتهم شبوة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/p9wryy

تتواصل الحرب في اليمن منذ سنوات بين الحوثيين والجيش اليمني

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 10-01-2022 الساعة 22:49

ماذا تحمل مباحثات مسقط؟

  • وزير الخارجية الإيراني بحث مع الحوثيين التصعيد العسكري على اليمن.
  • كما ناقش الشأن الإقليمي والدولي ومآلاته على المنطقة والإقليم.

ماذا جرى في شبوة؟

استكمال المرحلة الثالثة من عملية (إعصار الجنوب) بتحرير مديرية عين.

شهدت سلطنة عمان، الاثنين، مباحثات إيرانية حوثية حول تطورات أزمة اليمن، فيما أعلن الجيش اليمني تحرير كامل محافظة شبوة النفطية جنوب شرقي البلاد، من مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.

وبحسب ما أوردت قناة "المسيرة" الفضائية الناطقة باسم الحوثيين، التقى رئيس الفريق المفاوض التابع لمليشيا الحوثي محمد عبد السلام، في العاصمة العمانية مسقط، وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الذي زار مسقط، الاثنين.

بدوره قال عبد السلام عبر حسابه على "تويتر": إنه "بحث مع وزير الخارجية الإيراني التصعيد العسكري على اليمن والوضع الإنساني والسياسي".

وأضاف عبد السلام الذي يشغل أيضاً الناطق الرسمي للحوثيين، أنه "تمت أيضاً مناقشة الشأن الإقليمي والدولي ومآلاته على المنطقة والإقليم".

ولفت عبد السلام إلى أن "هذا هو أول لقاء يجمعه مع عبد اللهيان منذ تعيينه وزيراً للخارجية (في أغسطس الماضي)"، دون تفاصيل أخرى.

وتحظى سلطنة عمان بعلاقات جيدة مع مختلف أطراف النزاع اليمني، ما جعل المجتمع الدولي والمحلي يعول عليها كثيراً في التوسط لحل أزمة البلاد، وفق مراقبين.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

تحرير شبوة

وفي شان متصل، أعلن بيان صادر عن "ألوية العمالقة" التابعة للجيش اليمني "استكمال المرحلة الثالثة من عملية (إعصار الجنوب) بتحرير مديرية عين في اليوم العاشر من العمليات".

وأضاف أنه "بذلك تم تحرير جميع مديريات محافظة شبوة بالكامل".

وأردف: "نشكر التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندة دولة الإمارات العربية المتحدة".

ودعا البيان "أبناء شبوة لإعادة تنظيم صفوفهم بقيادة المحافظ عوض محمد عبد الله العولقي للدفاع عن محافظتهم".

وكان مصدر عسكري يمني صرح لوكالة "الأناضول"، الأحد، باستعادة مديرية "عين" آخر معاقل الحوثيين في المحافظة.

ومطلع يناير الجاري، أطلقت قوات الجيش عملية عسكرية لتحرير مديريات عسيلان وبيحان وعين التي سيطر عليها الحوثيون، في سبتمبر الماضي، قبل أن يعلن رسمياً استعادة كامل المديريات الثلاث اليوم.

وحتى نهاية العام 2021، أسفرت حرب اليمن عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر، وفق الأمم المتحدة.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليوناً على المساعدات.