مباحثات سعودية أوروبية حول النووي الإيراني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vzKrRQ

خلال مباحثات الجانبين بالرياض

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 22-10-2021 الساعة 11:26

ما الذي بحثه الجانبان؟

تعزيز "العمل المشترك لوقف الدعم الإيراني للأنشطة الإرهابية"

ما آخر تطورات الملف النووي الإيراني؟

أجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى في فيينا.

بحث وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أمس الخميس، مع منسق الاتحاد الأوروبي بشأن المحادثات النووية مع إيران، إنريكي مورا، آخر التطورات في الملف الإيراني.

وقالت الخارجية السعودية على صفحتها في "تويتر"، إنه جرى خلال اللقاء مناقشة التطورات والمستجدات حول محادثات البرنامج النووي الإيراني، والجهود الدولية لضمان عدم انتهاك إيران للاتفاقيات والمعاهدات الدولية في هذا الشأن.

وأشارت إلى أن الجانبين تناولا أهمية تعزيز "العمل المشترك لوقف الدعم الإيراني للأنشطة الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم".

والجمعة الماضية، شدد وزير الخارجية السعودي على أن إيران تسرع من أنشطتها النووية، وتُدخل المنطقة في مرحلة بالغة الخطورة، وسط جهود لإعادة طهران إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن أثناء زيارته للولايات المتحدة وتحدث فيه عن الكثير من القضايا، ومن ضمن ذلك التطورات الإقليمية، أن المحادثات بين السعودية وإيران كانت ودية، إلا أنها لم تحقق تقدماً ملموساً.

ووصف وزير الخارجية المحادثات الجارية مع الجانب الإيراني بالاستكشافية، والجادة والودية، موضحاً في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز"، الجمعة الماضية، أن الرياض حريصة على تحقيق الاستقرار.

يشار إلى أن الرياض دعت مراراً إلى إبرام اتفاق نووي جديد مع إيران بمعايير أقوى، وقالت إنه لا بد من انضمام دول الخليج إلى أي مفاوضات بشأن الاتفاق؛ لضمان تناوله هذه المرة برنامج الصواريخ الإيراني، ودعم طهران لوكلائها وأذرعها الإقليميين.

وأجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى في فيينا، بين أبريل ويونيو الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي، وسط تعثر انعقاد جولة جديدة.

وتهدف هذه المفاوضات التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، في مايو 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

مكة المكرمة