مباحثات سعودية أوروبية رفيعة حول إنهاء الأزمة اليمنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rw8D3X

بوريل أجرى مشاورات مع المسؤولين السعوديين اليوم الأحد

Linkedin
whatsapp
الأحد، 03-10-2021 الساعة 16:45
- ماذا قال جوزيب بوريل عن الأزمة اليمنية؟

إن الاتحاد طالب الحوثيين بوقف القتال وإنه يدعم جهود السعودية لإنهاء الأزمة.

- ماذا قالت السعودية عن المفاوضات مع إيران؟

إنها في مراحلها الاستكشافية وإنها تأمل في حل القضايا الخلافية.

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود إن بلاده تجري حواراً قوياً للغاية مع الولايات المتحدة بشأن الأزمة اليمنية، فيما قال مسؤول العلاقات الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن الاتحاد طالب الحوثيين بوقف الحرب.

وفي مؤتمر صحفي مشترك، قال بوريل إن ما يحدث في اليمن أزمة كبيرة، وإن له تداعيات كبيرة على المنطقة، مؤكداً دعم الاتحاد للجهود السلمية التي تبذلها الرياض لإنهاء الأزمة.

وأكد أن الاتحاد الأوروبي يمارس ضغوطاً لوقف إطلاق النار في اليمن ووقف الهجمات على السعودية.

من جهته قال وزير الخارجية السعودي إنه أطلع الاتحاد الأوروبي على خطورة استمرار الحوثيين في رفض مبادرات السلام، مشيراً إلى أن الحوثيين مستمرون في الانتهاكات رغم مبادرات وقف إطلاق النار.

وشدد "بن فرحان" على أن الرياض تجري مشاورات مع واشنطن بشأن الأزمة اليمنية.

وفيما يتعلق بالمفاوضات الجارية بين الرياض وطهران، قال الوزير السعودي إنها ما تزال في مراحلها الاستكشافية، معرباً عن أمله في أن تصل إلى حل القضايا الخلافية.

ووصل بوريل إلى الرياض اليوم الأحد قادماً من الإمارات لإجراء مشاورات بشأن علاقات الاتحاد بالمملكة ومجلس التعاون.

والتقى بوريل، في وقت سابق اليوم، الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف، وأكد له استعداد الاتحاد الأوروبي للتوصل إلى اتفاقات تجارية مع دول المجلس.

وقال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنه بحث مع الحجرف سبل دعم العلاقات بين الاتحاد ودول المجلس، التي تمثل علاقات استراتيجية.

تأتي زيارة بوريل للسعودية ضمن جولة خليجية شملت العاصمة القطرية الدوحة، التي بحث خلالها كيفية الحيلولة دون حدوث أزمات إنسانية في أفغانستان، كما زار بوريل الإمارات وقام بجولة تفقدية لمعرض "إكسبو 2020".

مكة المكرمة