مباحثات سعودية قطرية حول العلاقات وقضايا إقليمية ودولية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeDXA1

من لقاء وزير الخارجية السعودي والسفير القطري (تويتر)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 18-10-2021 الساعة 18:10

وقت التحديث:

الاثنين، 18-10-2021 الساعة 22:07
- ما اللقاءات السعودية القطرية التي جرت؟
  • وزير الخارجية السعودي بالسفير القطري.
  • أمير الرياض بالنيابة مع السفير القطري.
- ما أهمية هذه اللقاءات؟

يأتي في إطار عودة الزخم للعلاقات بين الدوحة والرياض.

بحثت المملكة العربية السعودية ودولة قطر، مساء الاثنين، العلاقات الثنائية بين البلدين، كما تمت مناقشة تطورات إقليمية ودولية.

وذكرت وزارة الخارجية السعودية، في بيان رسمي، أن وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، استقبل بالرياض سفير دولة قطر لدى المملكة بندر العطية.

وأوضح البيان أنه جرى خلال اللقاء "استعراض العلاقات الثنائية والأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وأوجه التعاون في مختلف المجالات".

كما ناقش الطرفان "التطورات الإقليمية والدولية والمسائل ذات الاهتمام المشترك"، وفق البيان.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن أمير منطقة الرياض بالنيابة الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز، استقبل في مكتبه بقصر الحكم، السفير القطري لدى البلاد.

وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية، وفقاً لـ"واس"، التي لم تورد معلومات إضافية عن اللقاء. لكن أهميته تأتي لكونه جاء في إطار عودة الزخم للعلاقات بين الدوحة والرياض.

من جهتها قالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان مقتضب: إن اللقاء تناول "استعراض علاقات التعاون الثنائي بين البلدين".

ومنذ اتفاق المصالحة الذي وقعته قطر مع جيرانها الخليجيين، تتضح معالم وأدلة على حدوث تغييرات في علاقاتها مع السعودية، حيث ساهم بالفعل في تخفيف بعض الخلافات، وصولاً إلى إعادة العلاقات بشكل متزايد.

ومنذ إعلان المصالحة الخليجية، في يناير مطلع العام الجاري، يتبادل مسؤولو البلدين التصريحات الإيجابية بشكل مستمر، إضافة إلى الوصول للخطوة الأهم نحو تبادل السفراء ومناقشة معظم الملفات العالقة بين الجانبين.

وتبادل البلدان الزيارات الرفيعة منذ أن حطت طائرة الديوان الأميري القطري في العلا السعودية، في يناير 2021، عندما أعلنت دول الخليج التوصل لمصالحة أنهت الأزمة الخليجية التي استمرت أكثر من 3 سنوات ونصف، بعد يوم على إعادة السعودية فتح الأجواء والحدود مع قطر، تلاها استئناف كامل للعلاقات الدبلوماسية.

مكة المكرمة