مباحثات سعودية هندية تشمل الوضع بأفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ndJEvZ

الوزير السعودي سيلتقي برئيس وزراء الهند

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-09-2021 الساعة 20:59

ما الذي بحثه الجانبان؟

الوضع في أفغانستان ومواضيع إقليمية ودولية أخرى.

ما الذي دعا له وزير خارجية الهند؟

دعا الرياض إلى تخفيف القيود المفروضة على السفر من الهند.

قالت وزارة الشؤون الخارجية الهندية، اليوم الأحد، إن الوزير سوبرراهمانيام جيشانكار التقى نظيره السعودي فيصل بن فرحان آل سعود في نيودلهي لمناقشة الوضع في أفغانستان ومواضيع إقليمية ودولية أخرى ذات اهتمام مشترك.

وجاء في بيان الوزارة إن الجانبين تطرقا إلى الأمور المتعلقة بالعلاقات الهندية السعودية والتعاون على منصات دولية مثل الأمم المتحدة ومجموعة العشرين ومجلس التعاون الخليجي، بحسب البيان.

وأضافت الوزارة في البيان أن الوزيرين تبادلا وجهات النظر حول التطورات في أفغانستان وقضايا إقليمية أخرى.

وشكر جيشانكار المملكة العربية السعودية على دعمها للمجتمع الهندي خلال جائحة فيروس كورونا، ودعا الرياض إلى تخفيف القيود المفروضة على السفر من الهند.

وذكرت أن الجانبين عبرا عن ارتياحهما للاجتماعات التي عقدت بموجب الاتفاقية والتقدم المحرز، بالإضافة إلى بحث المزيد من الخطوات لتعزيز شراكتهما في التجارة والاستثمار والطاقة والدفاع والأمن والثقافة والقضايا القنصلية والرعاية الصحية والموارد البشرية.

وتعد هذه هي الزيارة الوزارية الأولى من جانب المملكة إلى الهند منذ انتشار الوباء، بحسب وزارة الشؤون الخارجية الهندية.

ومن المقرر أن يلتقي الأمير فيصل برئيس الوزراء  ناريندرا مودي، غداً الاثنين، قبل مغادرته إلى نيويورك للمشاركة في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكانت صحيفة "هندو" الهندية قالت، الاثنين الماضي، إن وزيري الخارجية السعودي والإيراني حسين أمير عبد اللهيان، سيبحثان في نيودلهي العلاقات الثنائية والوضع بأفغانستان.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها: إن "نيودلهي تستعد لاجتماع وزيري خارجية إيران والسعودية"، مشيرة حينها إلى أنه "من المتوقع أن يركز الجانبان على القضايا الثنائية، إلا أن "التطورات في أفغانستان ستكون إحدى القضايا الهامة للتشاور بين طهران والرياض".

مكة المكرمة