مباحثات عسكرية بين رئيسي أركان الجيشين الكويتي والأمريكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kp1aam

الاتصال ناقش تعزيز التعاون بين الجيشين أيضاً

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 03-09-2021 الساعة 21:54
- ماذا حملت المباحثات الثنائية أيضاً؟

أهـمية تطوير التعاون المشترك بين الجيشين الكويتي والأمريكي.

- ما أهمية الاتصال بين المسؤولين العسكريين؟

جاء بعد يومين من اتصال بين أمير الكويت والرئيس الأمريكي.

بحث رئـيس أركان الجيش الكويتي الفريق الركن خالد صالح الصباح، مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية مارك ميلي، أهم المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وقال الجيش الكويتي في بيان رسمي، الجمعة: إن "الصباح "تلقى اتصالاً هاتفياً من ميلي، أكد خلاله أهمية تعزيز وتطوير سبل التعاون المشترك بين الجيشين الكويتي والأمريكي في شتى المجالات".

وأوضح الجيش الكويتي أن ميلي تقدم بالشكر للصباح؛ مقابل ما قدمته دولة الكويت من دعم خلال عمليات الإجلاء من العاصمة الأفغانية كابل، التي قام بها الجيش الأمريكي.

وجاء الاتصال بعد يومين من تلقي أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اتصالاً من الرئيس الأمريكي جو بايدن، تناول "العلاقات الثنائية الوطيدة والمتميزة بين البلدين".

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن بايدن أبدى "التطلع المشترك لتعزيز العلاقات والارتقاء بها، وتأكيد موقف واشنطن الثابت والداعم لأمن واستقرار دولة الكويت، والوقوف دائماً إلى جانبها".

ووجه الرئيس الأمريكي شكراً لدولة الكويت "لدورها الإنساني في تسهيل العبور الآمن لإنجاح خطة الإجلاء الأمريكية من أفغانستان".

بدوره هنأ أمير الكويت بايدن "بنجاح أكبر عملية إجلاء رغم الصعوبات"، موجهاً دعوة رسمية لـ"سيد البيت الأبيض" لزيارة دولة الكويت، وفق "كونا".

وقبل أيام أكملت الولايات المتحدة عملية الانسحاب الكامل من أفغانستان، لينتهي احتلالها الذي دام 20 عاماً، وانتهى بعودة طالبان للسيطرة على البلاد بعد هروب الرئيس السابق أشرف غني إلى الإمارات.

وساهمت الكويت إلى جانب دول الخليج بعمليات الإجلاء في مطار كابل، وخاصة قطر والكويت والبحرين والإمارات، كما أعلنت استضافتها مترجمين أفغاناً بصورة مؤقتة.

مكة المكرمة