مباحثات عسكرية رفيعة بين تركيا وقطر في أنقرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JvAQv9

لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-11-2019 الساعة 14:20

يواصل رئيس هيئة الأركان العامة القطري، الفريق الركن طيار غانم بن شاهين الغانم، مباحثاته العسكرية مع المسؤولين الأتراك؛ إذ التقى نظيره التركي، ياشار غولر، في مقر هيئة الأركان بالعاصمة أنقرة، اليوم الخميس.

وذكرت وكالة الأناضول التركية، أن "غولر" استقبل "الغانم" بمراسم عسكرية، تخللها عزف النشيد الوطني للبلدين، وتحية "الغانم" لفريق المراسم التركي، ثم انتقل الجانبان لعقد مباحثاتهما داخل مبنى مقر الهيئة.

وأمس الأربعاء، التقى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، رئيسَ هيئة الأركان العامة القطري، في مقر الوزارة أيضاً.

وبحسب "الأناضول" أيضاً، فإن "اللقاء حضره رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التركي، ياشار غولر"، لافتةً إلى أن الجانبين "ناقشا خلال اللقاء التعاون الثنائي بين البلدين وقضايا دفاع وأمن".

وفي سبتمبر الماضي، شهدت العاصمة الدوحة زيارة لرئيس الأركان العامة بالقوات المسلحة التركية، ياشار غولر، التقى خلالها عدداً من المسؤولين العسكريين في قطر.

وتشهد العلاقات بين أنقرة والدوحة تطوراً متنامياً وتعاوناً متواصلاً على الأصعدة كافة، في ظل تناغم سياسي كبير بين البلدين واتفاق بوجهات النظر في قضايا إقليمية ودولية كثيرة، لا سيما قضايا الشرق الأوسط.

ومنذ عام 2017، بُعيد حصار السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر برياً وبحرياً وجوياً بتهمة الإرهاب، التي تنفيها الدوحة بشدة، تعززت العلاقات التركية-القطرية، لا سيما على المستوى العسكري، حيث دخلت اتفاقية التعاون العسكري بينهما حيز التنفيذ.

أنقرة

وتمثل الاتفاقية المتعلقة بإقامة قاعدة عسكرية ونشر قوات تركية في قطر تتويجاً لمسار من التعاون المشترك بمجالات عديدة، بينها العسكري، حيث وقّعا اتفاقية للتعاون في مجال الصناعات الدفاعية عام 2007.

وتنص الاتفاقية على تشكيل آلية لتعزيز التعاون في مجالات التدريب العسكري، والصناعة الدفاعية، والمناورات العسكرية المشتركة، وتمركز القوات المتبادل بين الجانبين.

وبموجب الاتفاقية أقيمت قاعدة عسكرية تركية وتم نشر قوات تركية في قطر، وتنفيذ تدريبات عسكرية مشتركة.

مكة المكرمة