مباحثات قطرية أمريكية ومذكرات تعاون بالأمن والاستثمار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aAo4x3

أمير قطر لدى استقباله وزير الخزانة الأمريكي

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-01-2021 الساعة 17:53
- من التقى أمير قطر اليوم؟

وزيري الخزانة والقائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكيين.

- ما المذكرات التي وقعت اليوم بين الجانبين؟

التعاون في أمن الحدود، وإنشاء اللجنة المشتركة لتسيير وإقامة المنتدى القطري الأمريكي للاقتصاد والاستثمار.

بحث أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مع مسؤولين أمريكيين بارزين العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين البلدين، ووقع الطرفان مذكرتي تعاون في مجال الأمن الداخلي والاستثمار.

والتقى أمير قطر، الجمعة، وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، والقائم بأعمال وزير الأمن الداخلي تشاد وولف، في لقاءين منفصلين بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا)، إن الشيخ تميم بن حمد، ناقش مع المسؤولين علاقات الصداقة والتعاون الاستراتيجي بين البلدين، وأبرز المستجدات الإقليمية والدولية.

كما التقى المسؤولان الأمريكيان، اللذان يزوران الدوحة حالياً، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري، الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، وبحثا معه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها.

ووقع رئيس الوزراء القطري والقائم بأعمال وزير الأمن الداخلي الأمريكي مذكرة تفاهم بين وزارتي الداخلية القطرية والأمن الداخلي الأمريكية؛ لتعزيز التعاون في مجال أمن الحدود.

كما جرى توقيع مذكرة لإنشاء اللجنة المشتركة لتسيير وإقامة المنتدى القطري الأمريكي للاقتصاد والاستثمار لعام 2021، بين وزارتي المالية القطرية والخزانة الأمريكية.

والتقى وزير الخزانة الأمريكي أيضاً النائب العام القطري علي المري، وتبادلا وجهات النظر بشأن العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشهدت السنوات الثلاث الماضية تطوراً كبيراً في العلاقات القطرية الأمريكية على كافة الصعد، ولا سيما الاقتصادية والأمنية والعسكرية.

وتعززت في الفترة الأخيرة علاقات التعاون العسكري بين قطر والولايات المتحدة؛ من أجل ضمان الأمن والسلم الدوليين ومكافحة الإرهاب.

وتجسد هذا التعاون في توقيع عديد من الاتفاقيات، وفي الزيارات المتبادلة بين المسؤولين العسكريين رفيعي المستوى في البلدين، والتدريبات المشتركة بين الجيشين.

وتحظى علاقات البلدين في المجال العسكري بتميز؛ إذ يتمركز نحو 13 ألف جندي أمريكي، أغلبهم من سلاح الجو، في قاعدة "العديد" على بعد 30 كم جنوب غربي العاصمة الدوحة.

وعلى الصعيد الاقتصادي يرتبط البلدان بعلاقات واسعة النطاق، حيث تصنّف الولايات المتحدة كأكبر مستثمر أجنبي في قطر، وأكبر مصدّر إلى البلاد.

وخلال السنوات الخمس الأخيرة بلغ حجم تجارة السلع بين البلدين نحو 24 مليار دولار، بحسب صحيفة "الشرق" القطرية.

في أكتوبر 2015، أطلق البلدان الحوار القطري الأمريكي الاقتصادي والاستثماري الأول،حيث عمل كمنتدى سنوي لجمع صناع القرار لتحديد خطوات ملموسة لتعزيز العلاقات المالية والاستثمارية والاقتصادية بين البلدين.

وتأتي اللقاءت الأخيرة بعد توقيع اتفاق المصالحة الخليجية، الذي أدت الولايات المتحدة دوراً مهماً في التوصل إليه.

مكة المكرمة