مباحثات قطرية - كازاخية من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xe39xA

شدد الرئيس الكازاخي على وجود فرص هامة من أجل تعزيز العلاقات

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 11-06-2021 الساعة 08:52

ماذا أكّد الوزير القطري؟

دعم الدوحة لكازاخستان في تطوير لقاح كورونا المحلي.

ما أبرز مجالات التعاون بين الجانبين؟

الزراعة والمواصلات والتمويل والمصارف.

أعرب وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عن رغبة بلاده في تشكيل أسس متينة من أجل تعزيز التعاون مع كازاخستان في المجال الاقتصادي.

جاء ذلك خلال لقائه الرئيس الكازاخي قاسم جومرت توكاييف، يوم الخميس، في العاصمة نورسلطان، في إطار جولة رسمية يجريها إلى منطقة آسيا الوسطى بدأها بأوزباكستان.

ونقل آل ثاني تهاني أمير قطر للرئيس الكازاخي حيال تطويرهم للقاح محلي ضد فيروس كورونا، مشيراً إلى أن قطر عازمة على تقديم كل أشكال الدعم لكازاخستان بهذا الصدد.

بدوره، شدد الرئيس توكاييف على وجود فرص هامة من أجل تعزيز العلاقات في المجالات ذات الاهتمام المشترك للبلدين.

وفي إطار الزيارة، عقد الوزير القطري مع نظيره الكازاخي، مختار تيلوبردي، اجتماعاً ثنائياً وآخر على مستوى الوفود، وبحث مشاريع مشتركة في مجالات الزراعة والمواصلات والتمويل والمصارف.

وشهدت المباحثات توقيع مذكرة تفاهم بخصوص بناء صندوقِ التنمية القطري مَركزاً للفترة المحيطة بالولادة في قرية "أوتغن باتر" بمنطقة "ألماتي" الكازاخية. 

وفي فبراير الماضي، شكر ألماس إيداروف نائب وزير الخارجية الكازاخي دعم دولة قطر لبلاده في بداية أزمة كوفيد-19، وقال إن قطر كانت من أوائل الدول التي قدمت مساعدات طبية لكازاخستان إبان الموجة الأولى من انتشار الفيروس، معرباً عن تقدير بلاده العالي لهذه المساعدات.

وطرح المسؤول الكازاخي أثناء زيارته للدوحة على القطاع الخاص والشركات الحكومية القطرية حوالي 40 مشروعاً استثمارياً قيمتها نحو 4.6 مليارات دولار في قطاعات الزراعة وصناعة التعدين والبتروكيماويات وتطوير البنية التحتية السياحية وتربية الماشية وإنتاج الألبان وتطوير البنية التحتية وغيرها من المشاريع.

مكة المكرمة