مباحثات مصرية سعودية حول الشراكة الاستراتيجية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dnJYD

العلاقات تشهد تطوراً مستمراً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-05-2021 الساعة 20:14

ما المجالات التي بحثها الطرفان؟

التنمية والاقتصاد والاستثمار والترفيه.

ماذا أكّدا؟

تجاوز أي تحديات، وإزالة أي عوائق قد تواجه الأعمال المشتركة.

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع مستشار الديوان الملكي بالسعودية ورئيس هيئة الترفيه، تركي آل الشيخ، الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، في بيان على حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، يوم الاثنين، إن الرئيس المصري أكد عمق ومتانة العلاقات التاريخية الراسخة بين البلدين والشعبين، وأن الشراكة بينهما استراتيجية وبناءة على جميع المستويات، وفي مختلف المجالات، سواء فيما يخص تعاون الأجهزة الحكومية أو القطاع الخاص في البلدين.

وأضاف أن العلاقات تشهد تطوراً مستمراً، وتحقق نتائج إيجابية ومثمرة على صعيد التنمية والاقتصاد والاستثمار والترفيه، مع التأكيد أن القيادتين والحكومتين المصرية والسعودية "تسعيان دوماً إلى مزيد من التواصل والتشاور والتنسيق والتعاون في سبيل تقوية أواصر الأخوة الصادقة بين البلدين والشعبين".

وأكّد أن الجانبين يعملان على "تجاوز أي تحديات، وإزالة أي عوائق قد تواجه الأعمال المشتركة بينهما على مستوى القطاعين الحكومي والخاص، متطلعين نحو آفاق أوسع من الإنجاز والإسراع في تحقيق الأهداف المشتركة".

وفي أبريل الماضي، وافق الرئيس المصري على اتفاقية قرض بين مصر والصندوق السعودي للتنمية، في إطار التعاون بين البلدين.

وتتضمن الاتفافية تمويل عدة مشروعات في مختلف المجالات، من ضمنها قرض بقيمة 937.50 مليون ريال سعودي (حوالي 250 مليون دولار) لإنشاء جامعة الملك سلمان.

وفي 6 أبريل الجاري، أعلن مجلس الوزراء السعودي موافقته على افتتاح بنك مصر، ثاني أكبر بنك حكومي مصري، فرعاً له بالمملكة.

مكة المكرمة