"مبادرات جديدة" تلوح في الأفق لحل الأزمة اليمنية

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 30-06-2017 الساعة 08:11


كشف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الخميس، عن مبادرات جديدة لحل الأزمة اليمنية المتصاعدة منذ أكثر من عامين، دون الكشف عن مضامينها.

وقال ولد الشيخ، في سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر"، إنه "ناقش مبادرات جديدة للمضي قدماً في عملية السلام (اليمني) مع الوزير الفرنسي (للشؤون الخارجية)، جان باتيست ليموين".

ولم يتحدث ولد الشيخ عن مضمون تلك المبادرات، وهل كانت فرنسا (إحدى الدول الخمس الكبرى الراعية للتسوية في اليمن) طرفاً في إعدادها أم لا.

وأشار المبعوث الأممي إلى أنه عقد عدة لقاءات مع مسؤولين رفيعين في قصر "الإليزيه"، لمناقشة الملف اليمني.

وأعرب عن شكره لـ"دعم فرنسا المستمر لعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن".

اقرأ أيضاً :

البيت الأبيض: ترامب يلتقي بوتين على هامش قمة العشرين

والثلاثاء الماضي، أكدت الخارجية الفرنسية أنها "تدعم جهود المبعوث الأممي إلى اليمن"، وقالت إنه سيزور باريس خلال هذا الأسبوع.

وقال المتحدث باسم الخارجية، ألكسندر جورجيني، في تصريحات له: "سنستقبل بمقر وزارة الخارجية مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن خلال زيارته لباريس، ونقدم له كل الدعم، ونبقى ملتزمين مع شركائنا، لا سيما في مجلس الأمن الدولي للمساهمة في التوصل إلى اتفاق حول حل سياسي في اليمن باعتباره السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في البلاد وتفادي التهديد الإرهابي على نحو دائم".

ومنذ أكثر من عامين تقدمت الأمم المتحدة بأكثر من مبادرة لحل المشكلة اليمنية، لكنها فشلت جميعاً في تحقيق أي اختراق في جدار الأزمة المتصاعدة.

وكانت آخر المبادرات الأممية، خريطة طريق تنص على تسليم ميناء "الحديدة" غربي البلاد لطرف ثالث محايد، وانسحاب مليشيا الحوثيين منه من أجل تجنيبه عملية عسكرية للتحالف العربي، والاتفاق على تحييد الملف الاقتصادي لصرف مرتبات موظفي الدولة المتوقفة منذ 8 أشهر، لكن الانقلابيين أعلنوا رفضهم لها رغم ترحيب الحكومة الشرعية.

مكة المكرمة