مبارك إلى السجن "مؤقتاً" لإدانته ونجليه بـ"القصور الرئاسية"

الحكم جاء بناء على الاستئناف الذي قدمته هيئة الدفاع بعد حكم مشابه العام الماضي

الحكم جاء بناء على الاستئناف الذي قدمته هيئة الدفاع بعد حكم مشابه العام الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 09-05-2015 الساعة 16:38


قال مصدر قضائي إن الرئيس المصري المخلوع، محمد حسني مبارك، ونجليه علاء وجمال، سيعودون إلى السجن "مؤقتاً"، السبت، بعد إصدار حكم قضائي بإدانتهم في القضية المعروفة إعلامياً بـ"القصور الرئاسية".

المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أضاف لوكالة "الأناضول" أن النيابة العامة ستقوم بحساب فترة الحبس الاحتياطي التي قضوها على ذمة القضية، ومقارنتها بفترة الحبس ثلاث السنوات التي قررها القاضي، لبيان إن كانوا قد قضوا فترة العقوبة أم لا.

وأوضح المصدر أنه في حال تبين قضاء مبارك ونجليه فترة الثلاث سنوات، يتعين عليهم، أيضاً، لإخلاء سبيلهم سداد مبلغ 125 مليون جنيه (أي 16 مليون دولار أمريكي تقريباً)، وهي قيمة الغرامة التي قررتها المحكمة ضمن مواد الحكم.

وقال مصدر من هيئة الدفاع عن مبارك ونجليه إنهم قضوا حبساً احتياطياً تجاوز فترة الثلاث سنوات، مؤكداً أن عودتهم للسجن هو "إجراء مؤقت".

كانت محكمة جنايات القاهرة قضت بالسجن المشدد 3 سنوات، على الرئيس المصري المخلوع ونجليه علاء وجمال، في الاستئناف الذي قدموه على الأحكام الصادرة سابقاً في قضية "القصور الرئاسية"، بالإضافة إلى تغريم مبارك ونجليه نحو 125 مليون جنيه مصري.

ولا يزال أمام المدانين درجة تقاض أخرى وهي اللجوء لـ"محكمة النقض".

وفي مايو / أيار 2014، قضت محكمة جنايات القاهرة على مبارك، بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات، وعاقبت نجليه علاء وجمال بالسجن المشدد لمدة 4 سنوات.

وفي 13 يناير/ كانون الثاني الماضي، قضت محكمة الاستئناف بقبول الطلب المقدم من مبارك ونجليه، لتعاد المحاكمة ليصدر الحكم الجديد، السبت.

وتتعلق الاتهامات في قضية القصور الرئاسية بإنشاء مبان وشراء أثاث خاص بنجلي مبارك، وسداد ثمنه المقدر بأكثر من 125 مليون جنيه من موازنة الدولة المخصصة للإنفاق على قصور الرئاسة، وذلك خلال الفترة من عام 2002 حتى عام 2011.

مكة المكرمة