مبعوث أمريكي إلى السعودية لبحث إنهاء الصراع بإثيوبيا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D32XZe

المبعوث الأمريكي الجديد للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-01-2022 الساعة 08:52

- ما هدف جولة المبعوث الأمريكي الجديد للقرن الأفريقي؟

بحث إنهاء الصراع في إثيوبيا المتواصل منذ أكثر من عام بين القوات الحكومية و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي".

- ما جديد الأوضاع في إثيوبيا؟

قتل منذ بداية يناير 108 أشخاص على الأقل، في ضربات جوية يُعتقد أن القوات الإثيوبية شنّتها على إقليم تيغراي.

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم السبت، أن مبعوث البلاد الجديد للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد، ومساعدة وزير الخارجية مولي في، سيزوران السعودية والسودان وإثيوبيا، خلال الأسبوع الجاري.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن المسؤولين الأمريكيين سيبحثان خلال الزيارات الثلاث المساعدة بإنهاء الصراع في إثيوبيا.

وذكرت أن المسؤولين سيشجعان المسؤولين الحكوميين بأديس أبابا على اغتنام الفرصة الراهنة للسلام من خلال إنهاء الضربات الجوية وغيرها من العمليات القتالية وإرساء الأساس لحوار وطني شامل.

وفي 6 يناير الجاري، أعلنت الخارجية الأمريكية، في بيان، تعيين ديفيد ساترفيلد في منصب المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الأفريقي، خلفاً للسفير جيفري فيلتمان، الذي كان يتولى المهمة منذ أبريل الماضي.

وكان المبعوث الأمريكي السابق قد أجرى زيارة إلى الإمارات، في ديسمبر الماضي، وبحث خلالها استقرار الأوضاع في منطقة القرن الأفريقي.

واندلعت الحرب في شمال إثيوبيا قبل نحو عام بين القوات الاتحادية الإثيوبية و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"، التي تسيطر على الإقليم.

ولقي الآلاف حتفهم وفر الملايين من منازلهم، وامتد الصراع إلى إقليمي أمهرة وعفر المجاورين لتيغراي.

وقتل في إثيوبيا، منذ مطلع يناير الجاري، 108 أشخاص على الأقل في ضربات جوية يُعتقد أن القوات الإثيوبية شنّتها على إقليم تيغراي، وفق ما أعلنته المتحدثة باسم المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان إليزابيث ثروسيل.

وحذرت ثروسيل، في مؤتمر صحفي، أمس الجمعة، من كارثة إنسانية تلوح في الأفق بإثيوبيا، حيث توشك عمليات توزيع المواد الغذائية على التوقف.

مكة المكرمة