مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا: داعش تتقدم نحو حلب

ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا

ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-11-2014 الساعة 09:33


قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا: إن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" يتقدم باتجاه حلب، معتبراً أن ذلك فرصة للمجتمع الدولي لإيقافه.

وقال دي ميستورا في تصريحات لقناة "سي إن إن" الأمريكية: "إذا نظرنا إلى هذه الخريطة نلاحظ أن داعش يتحرك باتجاه حلب بعيداً عن كوباني، وإذا كان هذا صحيحاً فإنها فرصة لإنقاذ هذه المدينة التي شهدت قتالاً لم يؤدِّ إلى أي شيء بين المعارضة السورية والحكومة".

وأوضح: "ما قصدته، هو لإيقاف داعش التي يركز عليها الجميع فإنه على الأقل يجب تجميد القتال في أماكن أخرى، حتى نتمكن من التركيز على هذا التنظيم، وحلب هي إحدى المدن التي يمكن تطبيق ذلك فيها".

وتابع المبعوث الدولي قائلاً: "لا يوجد اختلاف بأن داعش تعتبر الخطر الأكبر في الوقت الحالي، وما حاولت قوله للمجتمع الدولي، هو أنه إذا وجِدَت مدينة مثل كوباني وقررت الوقوف بوجه داعش، فلا يجب علينا التخلي عنها".

وحول خطته لملف الأزمة السورية، قال: "خطتي مبنية على مبدأ بسيط جداً، إذ تمت تجربة كل شيء من قمة الهرم إلى أسفله من خلال المؤتمرات والاجتماعات وخطط السلام المحتملة، على أرض الواقع علينا أن نثبت للسوريين وللعالم بأن هناك ما يمكن القيام به، أولاً وقف داعش، وثانياً وقف الصراع، ليبدأ السوريون بلمس الاختلاف".

وستيفان دي ميستورا هو دبلوماسي إيطالي عينه الأمين العام للأمم المتحددة بان كي مون الخميس في 10 يوليو/ تموز 2014، مبعوثاً خاصاً إلى سوريا خلفاً للجزائري الأخضر الإبراهيمي.

عمل ميستورا بالأمم المتحدة منذ منتصف سبعينات القرن الماضي، ومثلها في العراق وأفغانستان والعديد من المناطق الملتهبة، وله خبرات دبلوماسية واسعة.

مكة المكرمة